بالأسماء.. حركة الضباط الأحرار التي قادت ثورة 23 يوليو

بوابة الفجر
Advertisements
بالتزامن مع حلول الذكرى الـ67 على ثورة 23 يوليو، التي كتبت نهاية عصر الملكية وبداية عصر جديد، فإن الضباط الأحرار لعبوا دورًا لا ينساه التاريخ، في قيادة الثورة ونجاحها.

حركة الضباط الأحرار
وتشكلت حركة الضباط الأحرار من؛ محمد نجيب "رئيس الثورة"، جمال عبد الناصر "زعيم الثورة"، عبد الحكيم عامر، يوسف صديق، حسين الشافعي، صلاح سالم، جمال سالم، خالد محيي الدين، زكريا محيي الدين، كمال الدين حسين، عبد اللطيف البغدادي، عبد المنعم أمين، محمد أنور السادات، جمال حماد.

اللواء محمد نجيب
يُعد اللواء أركان حرب محمد نجيب، أول رئيس لجمهورية مصر بعد إنهاء الملكية وإعلان الجمهورية في 18 يونيو 1953، كما يعد قائد ثورة 23 يوليو 1952 التي انتهت بعزل الملك فاروق ورحيله عن مصر.

جمال عبدالناصر
بينما يعتبر جمال عبد الناصر، ثاني رؤساء مصر، تولى السلطة من سنة 1956 إلى وفاته، وهو أحد قادة ثورة 23 يوليو 1952، التي أطاحت بالملك فاروق.

محمد أنور السادات
أما محمد أنور محمد السادات ثالث رئيس لجمهورية مصر العربية في الفترة الممتدة ما بين 28 سبتمبر 1970 إلى 6 أكتوبر 1981م، وفي عام 1951 تكونت الهيئة التأسيسية للتنظيم السري في الجيش والذي عرف فيما بعد بتنظيم الضباط الأحرار فانضم إليها.

عبد الحكيم عامر
فيما يعد المشير عبد الحكيم عامر، أحد رجال ثورة يوليو 1952 في مصر، وصديقًا مقربًا للرئيس الراحل جمال عبد الناصر تولى منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الحربية ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال الفترة الممتده من 7 إبريل 1954م الى 19 يونيو 1967م.

جمال سالم
جمال سالم ضابط طيران مصري وأحد الضباط الأحرار، تخرج من الكلية الحربية سنة 1938، وأوفدته الدولة في بعثات عسكرية خارج مصر إلى إنجلترا والولايات المتحدة.

صلاح سالم
بينما كان صلاح سالم، ضابط مصري، تعرف على جمال عبد الناصر أثناء حصاره في الفلوجة، وانضم إلى الضباط الأحرار، وكان عضوًا في اللجنة التنفيذية لهذا التنظيم.

يوسف صديق
وكان ‏يوسف ‏صديق‏، ضابط مصري ضمن تنظيم الضباط الأحرار في مصر، التحق‏‏ ‏بالكلية‏ ‏الحربية‏.

حسين الشافعي
والتحق حسين الشافعي بالكلية الحربية عام 1936، بدأت علاقته بتنظيم الضباط الأحرار باللقاء العرضي الذي حدث في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر عام 1951م في إدارة الجيش مع جمال عبد الناصر الذي كان يمرُّ على إدارة الجيش.

زكريا محيي الدين
بينم كان زكريا محيي الدين أحد أبرز الضباط الأحرار علي الساحة السياسية في مصر منذ قيام ثورة يوليو، ورئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية مصر العربية وأول رئيس للمخابرات العامة المصرية، تولى منصب رئيس الجمهورية فترة يومين عندما تنحى الرئيس جمال عبد الناصر عن الحكم في أعقاب هزيمة 1967.

عبد المنعم أمين
حمد أحمد أمين وشهرته عبد المنعم أمين، قائد سلاح الفرسان ورئيس حرس الحدود ومحافظ سابق لمحافظة أسوان، انضم إلى حركة الضباط الأحرار قبل ثورة 23 يوليو مباشرةً ورشح لرئاسة الجمهورية، يوجد له تمثال في المتحف الحربي.

عبداللطيف البغدادي
أما عبد اللطيف البغداديشغل منصب وزير الحربية في الفترة 1953 - 1954، وهو من أعضاء تنظيم الضباط الأحرار ومجلس قيادة ثورة يوليو 1952.

كمال الدين حسين
ويُعد كمال الدين حسين، أحد أعضاء الضباط الأحرار في مصر وكان عضوًا بمجلس قيادة الثورة، وعين وزيرًا للشئون الاجتماعية عام 1954م ثم وزيرًا للتربية والتعليم.

عبد المنعم عبد الرؤوف
ويعتبر عبد المنه عبد الرؤوف من مؤسسي تنظيم الضباط الأحرار، شارك في الثورة وحاصر قصر رأس التين وأجبر الملك فاروق على التنازل عن العرش.

خالد محيي الدين
أما خالد محيي الدين ضابط سابق في الجيش المصري إبان العصر الملكي وأحد الضباط الأحرار، تخرج من الكلية الحربية عام 1940، أصبح أحد الضباط الأحرار.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا