ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
Advertisements

رئيس الحملة الوطنية "علشان بلدنا": ثورة يوليو مظلومة فنيا ونجاح "الممر" يجب استثماره

الإثنين 22/يوليه/2019 - 11:28 ص
رئيس الحملة الوطنية علشان بلدنا: ثورة يوليو مظلومة فنيا ونجاح الممر يجب استثماره
رئيس الحملة الوطنية "علشان بلدنا"
Advertisements
الفجر الفني
 
Advertisements

أكد المستشار د. عمرو عبد الرازق رئيس محكمة أمن الدولة العليا الأسبق ورئيس حملة "علشان بلدنا" أن السينما المصرية لم تُوفِ ثورة 23 يوليو 1952 حقها من خلال تقديم أعمال سينمائية ودرامية تخلدها، بوصفها حدثاً تاريخياً وسياسياً مهماً وغير مسبوق فى حينه على مستوى تكاتف قوى الشعب والجيش المصرى من أجل تحقيق سلامة الوطن.. وأشار د. عبد الرازق أن ثورة يوليو مثلها كمثل أحداث كثيرة مهمة وعظيمة مرت على مصر، ومنها ثورتا 25 يناير وثورة 30 يونيو، لم يتناولها الفن السابع المصرى بعد بالشكل الذى يوفيهم حقهم وقيمتهم وأهميتهم، بينما نجد السينما الأمريكية – على سبيل المثال - وقد قدمت ما يقرب من 190 فيلماً عن الحربين العالميتين الأولى والثانية وعن حرب فيتنام.

 

وأوضح الخبير القانونى أن السينما المصرية للأسف لازالت لم تقدم الثورة بشكل متكامل يليق بها، حيث تظل مجموعة الأفلام السينمائية التى تحدثت عن الثورة معدودة ولم تنقل الحدث بكل تفاصيله، كما تظل ليست على مستوى الحدث عدداً وكيفاً، وهو ما أرجعه إلى تأخر السينما المصرية فى ذلك الوقت، وهو ما لا يجب أن يستمر الآن مع التطور الكبير الذى عاشته وتعيشه السينما فى مصر.. وأضاف د.عبد الرازق: على سبيل المثال، فيلم "رد قلبى" الذى يعد أهم وأشهر الأفلام السينمائية التى تناولت ثورة يوليو على شاشة السينما والدراما المصرية، برع فى تجسيد هذا الحدث التاريخى والوطنى والاجتماعى المهم بما يرضى ذوق مشاهدى أجيال الستينيات والسبعينيات والثمانينيات، غير أن الأجيال الجديدة لازالت تحتاج التعرف على تاريخها، وعلى ثورة يوليو تحديدا،ً من خلال نصوص درامية أكثر معاصرةً وتنوعاً.

 

ولفت الدكتور عمرو عبد الرازق إلى أن النجاح الجماهيرى والفنى والنقدى الذى شهده فيلم "الممر" المعروض حالياً بدور العرض، والذى يتناول إحدى قصص بطولات الجيش المصرى فى فترة ما بعد نكسة 1967 والتحضيرات لنصر قواتنا المسلحة فى السادس من أكتوبر 1973، يؤكد أن الجمهور المصرى والعربى يرحب بالأعمال التاريخية والسياسية والعسكرية، وهو ما يجب أن يَحُث وُيشجِّع كبار المنتجين المصريين على التصدى لتأريخ ثورات وبطولات الشعب المصرى فى أعمالهم، من خلال إنتاجات تليق بمصر وتاريخها وبطولات جيشها وشعبها، وأفلام ومسلسلات متميزة درامياً وإنتاجياً.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
أفضل أفلام عيد الأضحى 2019؟!
كأس محمد السادس للاندية الابطال
الرفاع - البحرين
5
x
19:00
0
هورسيد - الصومال
إتحاد طنجة - المغرب
3
x
22:00
0
الزوراء - العراق
دوري أبطال أوروبا
أوليمبياكوس - اليونان
4
x
21:00
0
كراسنودار - روسيا