ميليشيا الحوثي تعدم طفلاً بزعم انتمائه لداعش في تعز

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أعدمت ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران، في جريمة جديدة تضاف إليها في اليمن طفلاً يمنياً، برصاص عناصرها شرقي مدينة تعز جنوبي غرب البلاد.

وذكرت مصادر يمنية، في تصريحات لموقع "سبتمبر نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية، أن عناصر الميليشيا اعترضوا سيارة تقل مواطنين بينهم نساء وأطفال، عند نقطة تابعة لها، في منطقة "الحوبان"، شرقي المدينة، موضحة أن عناصر الميليشيا أجبروا المواطنين على النزول من السيارة، وقاموا بتفتيشهم بطريقة مهينة.

وأضافت المصادر، أن "عناصر الميليشيا أطلقوا النار فجأة على الطفل فؤاد حمود ناجي المجيدي، مما أدى إلى استشهاده على الفور"، مشيرة إلى أن الميليشيا الحوثية زعمت أن الطفل المجيدي ينتمي لتنظيم داعش، وهي الذريعة التي تتخذها الميليشيا لتصفية خصومها المعارضين لها.