تحت تأثير انفجار مفاعل تشيرنوبل النووي.. قصة ارتداء اللاعبين لبدلات الحماية من الإشعاع وحرق العلم التركي!

بوابة الفجر
Advertisements

في يوم السبت 26 أبريل من عام 1986 استيقظ العالم علي فاجعة انفجار المفاعل النووي تشيرنوبل في شمال أوكرانيا التابعة للأتحاد السوفيتي في ذلك الوقت، وهي الكارثة التي هددت حياة الملايين وربما الحياة بأكملها علي كوكب الأرض، وأعادت شركة HBO الأمريكية ذكريات وأحداث واقعة تشيرنوبل حينما انتجت منذ أشهر مسلسل قصير بعنوان Chernobyl والذي يسرد وقائع تلك الحادثة في سياق درامي فريد استحق عليه أن ينال التقييم الأول كأقضل مسلسل وفقًا لموقع IMDB الشهير لكن بعيدًا عن عالم الفن وعن تأثير واقعة انفجار مفاعل تشيرنوبل بيولوجيًا يستعرض موقع الفجر الرياضي تأثير تلك الحادثة علي عالم كرة القدم.


في عام 1987 وبعد بضعة أشهر من حادثة انفجار مفاعل تشيرنوبل كان نادي بشكتاش التركي علي موعد مع أعظم إنجاز أوروبي يحققه الفريق في البطولة الرئيسية دوري أبطال أوروبا أو كأس الأندية الأوروبية كما كانت تلقب في ذلك الوقت حيث بلغ بشكتاش الدور ربع النهائي من البطولة ليصطدم بفريق دينامو كييف الأوكراني، مباراة الذهاب في تركيا إنتهت بنتيجة كبيرة لدينامو حيث فاز بخمسة أهداف دون مقابل وفي مباراة العودة في كييف حيث هواجس الخوف من الأشعاع النووي كان تطل بناصيتها علي العالم التقطت صورة للاعبي بشكتاش وهم يرتدون بدلات الحماية من الأشعاع قبل المباراة التي إنتهت لصالح الفريق الأوكراني بهدفين دون رد، ليسحق دينامو كييف الفريق التركي بنتيجه 7 أهداف في إجمالي المبارتين ويتأهل للدور قبل النهائي قبل أن يخرج علي يد بطل تلك النسخه بورتو البرتغالي.


أحداث تلك المبارة والنتيجة الكبيرة ربما كانت سبب في تشابك مستمر بين جمهور الفريقين وهو الأمر الذي عاد للظهور في الواجه عام 2016 حين وقع الفريقين في مجموعة واحدة في دوري أبطال أوروبا رفقة نابولي الإيطال وبنفيكا البرتغالي، المباراة الأولي في تركيا مرَّت بسلام حيث تعادل الفريقين بنتيجة هدف لكل فريق، لكن المباراة الثانية في كييف كانت مشتعلة داخل أرض الميدان وفي المدرجات حيث شهدت المباراة شغب وتبادل للشتائم بين جمهور الفريقين وتكسير للكراسي وهو ما استدعى تدخل شرطة مكافحة الشغب كما قام الجمهور الأوكراني بحرق راية فريق بشكتاش والعلم التركي أيضًا، أما علي أرض الملعب فقد سحق دينامو كييف بشكتاش مرة آخري حيث حقق فوز كبير بسداسية نظيفة في مبارة شهدت طرد لاعبيين من الفريق التركي.