ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

لماذا حضر الحرس الثوري لمصر؟.. أشكال الدعم الإيراني للإخوان في عهد "مرسي"

الجمعة 12/يوليه/2019 - 05:07 م
لماذا حضر الحرس الثوري لمصر؟.. أشكال الدعم الإيراني للإخوان في عهد مرسي
Advertisements
أحمد هيكل
 
Advertisements

فضح الرفض الإيراني لتصنيف الولايات المتحدة لجماعة الإخوان المسلمين كـ"منظمة إرهابية، العلاقات المشبوهة والتاريخ المشترك بين الجماعة وإيران والمصالح الممتدة بين الجانبين والتي بدأت على يد الخميني وحسن البنا واستمرت حتى الوقت الحالي.

 

أئمة الشر

 

ويقول ثروت الخرباوي القيادي السابق في جماعة الإخوان، في كتابه "أئمة الشر" إن العلاقة بين الجماعة وإيران بدأت في العام 1938، بزيارة روح الله مصطفى الموسوي مقر الإخوان في مصر وفقا لما نشر في مجلة "النذير" الإخوانية.

 

ويضيف الخرباوي إنه اطلع على مجلة إخوانية قديمة تسمى "النذير " وتشير لزيارة مقر الإخوان في مصر قام بها روح الله مصطفى الموسوي عام 1938، مشيرا إلى أنه ذهب بعد أيام مرة أخرى إلى مقر الجماعة، وقابل عباس السيسي، أحد القيادات التاريخية للجماعة، وسأله عن روح الله مصطفى هذا، من هو؟، وما هي قصة زيارته للمرشد الأول عام 1938؟

 

ويكشف الخرباوي عن حواره مع عباس السيسي، أحد القيادات التاريخية للجماعة وحديثهم عن زيارة روح الله مصطفى، وافصح الأخير عن الاتفاق بضرورة وجود جمعية للإخوان في إيران بعدما وافق الخميني على ذلك حبا في حسن البنا.

 

خامنئي يهنئ الإخوان بثورة يناير

 

توطدت العلاقات بين إيران والإخوان في مصر، وعقب اندلاع ثورة 25 يناير هنأ المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي الإخوان بنجاح الثورة، وألقى خطبة باللغة العربية، مشجعا فيها على إكمال مسيرة الثورة.

 

وخلال حكم محمد مرسي خرجت العلاقات بين إيران والإخوان للعلن وجاء الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لمصر، وزار الأزهر الشريف وقام بالإشارة بعلامة النصر.

 

 

ثورة 30 يونيو تكشف ما وراء الستار بين الإخوان وإيران

 

عقب ثورة 30 يونيو من العام 2013، كشف المستشار عزت خميس، رئيس لجنة إدارة أموال الإخوان، أن إيران حاولت ضخ نحو 10 مليارات دولار إلى البنك المركزي المصري كوديعة، وإمداد القاهرة بالمواد البترولية، كما عثر على مستندات بمقر جماعة الإخوان تفيد بإنشاء جهاز أمني إخواني غير معلن هويته الحقيقية تابع لرئاسة الجمهورية وبمساعدة إيرانية.

 

زيارة الحرس الثوري الإيراني لمصر

 

وكشف اللواء تامر الشهاوي، المسؤول السابق بالمخابرات الحربية المصرية وعضو مجلس النواب الحالي، أن عناصر من الحرس الثوري الإيراني زارت مصر خلال فترة حكم محمد مرسي لتدريب عناصر من الإخوان على إنشاء أجهزة أمنية موازية بديلة، على غرار الحرس الثوري، بعد فشل مرسي في السيطرة على الأجهزة الأمنية المصرية وإخضاعها لصالح الجماعة.

 

كما أضاف أن مرسي طلب من الحكومة دخول 200 ألف سائح إيراني إلى مصر، بزعم تنشيط السياحة وتوفير موارد للدولة، ورفصت المخابرات الحربية ذلك وحذرته لعلمها بخطورة التقارب المصري الإيراني، ولمعرفتها بالنوايا غير الطيبة لإيران تجاه مصر.

 

 

 

 

وزير المخابرات الإيراني يزور مصر

 

وزير الخارجية الإيراني السابق ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أکبر صالحي، كشف أيضا عن تفاصيل علاقة بلاده بالرئيس محمد مرسي، لافتا إلى زيارة وزير المخابرات الإيراني لمصر للمرة الأولى في عهد مرسي.

 

مرسي يستعين بإيران لحل لأزمة السورية

 

وأضاف صالحي أن مرسي اقترح لجنة رباعية تضم كلا من مصر والسعودية وإيران وتركيا لحل الأزمة السورية، ووصف صالحي هذا الاقتراح بأنه كان مهما للغاية في هذا الوقت، حيث كان العالم العربي ضد طهران فيما يتعلق بالملف السوري.

 

وكشف أنه عرض على مرسي استعداد طهران لإلغاء تأشيرة الدخول الإيرانية للجانب المصري، وقدرتها على حل مشكلات الاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن مرسي أخطأ خطأ كبيرًا عندما وضع عرضنا تحت تصرف المملكة العربية السعودية وقطر، كى يأخذ امتيازا أكبر منهما لكنهما تخليا عنه.

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟