Advertisements

"معاريف": تحالف إسرائيل أمنيًا مع الولايات المتحدة سيمنعها من استقلالية قرار الحرب

بوابة الفجر
مازالت أصداء الانباء التى تواردت فى الإعلام الإسرائيلى أمس، حول نية نتنياهو، عقد تحالف أمنى كامل مع الولايات المتحدة، ليكون بمثابة نقطة قوة بالنسبة له، قبل خوضه للمعترك الإنتخابى، فى سبتمبر القادم،تلقى بظلالها على الساحة الامنية والسياسية، فى ظل معارضة بعض المسئولين الامنيين والسياسيين للفكرة من الأساس.

وفى تحليلها لتداعيات المقترح الذى بادر به نتنياهو، أشارت صحيفة معاريف،إستنادًا على أراء بعض المسئولين الامنيين الكبار، أن عقد تحالف من هذا النوع،سيمنح إسرائيل بالطبع،غطاء أمنى أمريكى قوى،يحميها حتى من خطر تهديدها بالسلاح النووى، وأضافت لكن فى الوقت ذاته،هذه الخطوة، ستؤثر على استقلالية القرار الإسرائيلى فى حاله الحرب.

وتابعت الصحيفة، أن عقد تحالف أمنى مشترك،يُلزم الطرفين بتنسيق خطواتهم العسكرية من البداية،وهو ما سيمنع إسرائيل من تنفيذ أى عملية عسكرية مستقبلًا،دون الرجوع للولايات المتحدة،والحصول على موافقتها.

وتوقعت معاريف، أن تشهد الفترة الحالية،عودة الحديث مجددًا،عن العملية العسكرية التى ترغب إسرائيل فى شنها ضد طهران،فى ظل قيام الاخيرة، بإنتهاكات واضحة فى بنود الإتفاق النووى،وأكد بعض المسئولين، أن موضوع التحالف الأمنى الإسرائيلى الامريكى، مطروح رغم عدم تعليق وزارة الخارجية الامريكية، وديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية، على النبأ حتى الان.