Advertisements

رئيس الموساد الإسرائيلي: تمكنا من تعطيل إيران مؤقتًا عن إنتاج القنبلة النووية

بوابة الفجر
أكد رئيس جهاز الموساد الإسرائيلى "يوسى كوهين"،خلال كلمته التى ألقاها فى مؤتمر "هرتزليا "اول أمس،ان تمكن إسرائيل من سرقة الأرشيف الخاص بالسلاح النووى الإيرانى،أدى إلى تاخر إيران فى إنتاج القنبلة النووية بصورة كبيرة.

وأضاف كوهين قائلًا، أنه رغم ذلك،فأن إيران قادرة على إستئناف ومتابعة مشروعها النووى،طالما أن الإتفاق النووى مازال ساريًا،وتنوى إيران الإستمرار فى الإخلال بشروطه.

وتابع قائلًا "ان ما يقلق ليس الإتفاق النووى المنتهك ولكن مدى الإصرار على الوقوف أمام التهديد هو الحاجز الذى يفصل بين إيران وانتاج القنبلة النووية".

وخصص "كوهين "معظم كلمته التى ألقاها،فى الحديث عن التهديد النووى الإيرانى لإسرائيل وللمنطقة بشكل عام،واشار إلى قيامها بزيادة كميات اليورانيوم المُخصب لديها،وأنها بذلك تخطت النسبة التى تم تحديدها لها خلال الإتفاق.

وبالفعل كما تشير معاريف،وبعد ساعات قليلة من خطاب "كوهين"،اكدت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، أن مخزون اليورانيوم المُخصب الذى فى حوزة إيران الان،تخطى حاجز ال 300 كيلو جرام،وهى النسبة المحددة التى تم تحديدها لطهران من اجل عدم تجاوزها،خلال الإتفاق عام 2015.