إيران تتجاوز الحد المسموح به من اليورانيوم المخصب

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب، تخطى 300 كيلوغرام.
ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن ظريف اليوم، أنه أُبلغ "بأن إيران، ووفقاً لخططها، تخطت عتبة الـ 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب".

وكان مصدر إيراني مطلع كشف في وقت سابق اليوم، أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 تخطى 300 كيلوغرام المنصوص عليها في الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع الدول الكبرى في 2015.

وبدورها، أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم أن "إيران نفذت تهديدها بتجاوز حد تخصيب اليورانيوم المنصوص عليه في اتفاقها النووي مع القوى العالمية بتخزينها اليورانيوم المخصب بكمية تجاوزت الحد المسموح به في الاتفاق".

وقال متحدث باسم الوكالة في بيان: "نستطيع تأكيد أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو، أبلغ مجلس محافظي الوكالة بأنها تحققت في 1 يوليو من تجاوز إيران الحد الأقصى المسموح به لإجمالي مخزون اليورانيوم المخصب" بموجب الاتفاق.

وأوضح تقرير أرسلته الوكالة إلى الدول الأعضاء، أن مخزون إيران بلغ 205 كيلوغرامات في حين يبلغ الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي 202.8 كيلوغرام.

وكانت إيران أعلنت في مايو  الماضي، خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، وهددت بمزيد من الإجراءات بعد 60 يوماً إذا لم تضمن الأطراف الأخرى المزايا الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق لصالح إيران.

وفي منتصف يونيو الماضي، أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أن بلاده ستتخطى مستوى 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب في غضون 10أيام، وذلك في ظل تزايد الضغوط الاقتصادية التي تمارسها الولايات المتحدة على طهران، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.