Advertisements
Advertisements
Advertisements

داود بعد لقاء المفتي الشعار: الاهتمام بطرابلس من أولويات وزارة الثقافة

Advertisements
محمد داوود داوود
محمد داوود داوود
Advertisements
استهل وزير الثقافة الدكتور محمد داود داود، جولته إلى مدينة طرابلس، بزيارة مفتي طرابلس والشمال الشيخ  الدكتور مالك الشعار في دارته يرافقه المدير العام للشؤون الثقافية في الوزارة الدكتور علي الصمد، المدير العام للآثار المهندس سركيس الخوري، مدير مشروع الإرث الثقافي في مجلس الإنماء والإعمال المهندس نبيل عيتاني، المدير العام السابق للوزارة عمر حلبلب، مدير المركز الثقافي للبنان الشمالي عامر الرافعي وعدد من الفعاليات، حيث جرى البحث في عدد من الأمور الثقافية التي تهم المدينة وأهلها.

وإثر اللقاء قال الوزير داود:"يسعدنا أن نبدأ جولتنا اليوم كوزارة ثقافة في طرابلس وأن ندخل إلى هذه المدينة من دارة مفتي طرابلس والشمال وهذه الجولة هي ذات طابع ثقافي تراثي بشكل أساسي وسنزور عددا من المواقع الأثرية المدرجة ضمن مسؤولية وزارة الثقافة".

وأشار الى ان "اللقاء قريب مع الهيئات الثقافية والتشاور ضروري في الحاجات الثقافية، وتعزيز التعاون ما بين الوزارة من ناحية ومدينة طرابلس من ناحية اخرى لما تعنيه طرابلس الغنية عن التعريف ،مدينة العلم والعلماء والأدباء والمفكرين والمثقفين".

أضاف: "لا شك في ان طرابلس يجب ان تكون على رأس الأولويات في وزارة الثقافة وإن شاء الله وبتعاوننا جميعا مع المفتي الشعار وجميع الفاعليات والمدير العام سنتمكن من وضع أولى الخطوات في هذا المجال".

الشعار بدوؤه، قال المفتي الشعار: "صباح مبارك في يوم أغر تشريف الوزير داوود هو تشريف عزيز، وخصوصا انه وزير الثقافة وانا واحد ممن يعتبر ان الثقافة مدماك أساسي للأمم والحضارات".

وأشار الى انه " بحث مع الوزير في تحديد موعد قريب لعقد  لقاء موسع مع مفكري ومثقفي هذه المدينة"، آملا في "التوصل بإذن الله إلى بداية مسيرة فكرية واعية وهادفة وطنية وإنسانية ومجتمعية".

Advertisements