تعرف على قصة غرفة نوم مايكل جاكسون الزجاجية

بوابة الفجر

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أن الغرفة الزجاجية الخاصة بنجم البوب الراحل مايكل جاكسون تم العثور عليها داخل حاوية شحن بعد مرور عشر سنوات من رحيله، موضحة أن هذه الغرفة كان ينام فيها لبعض الأوقات رغبة منه في إطالة عمره.


وأوضحت الصحيفة، أن هناك بعض الشائعات تفيد بأن "جاكسون" كان ينام بهذه الغرفة التي تستخدم في الأصل لتسريع الشفاء من الحروق، وهي تشبه جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي فهي طويلة ومساحتها محدودة وشفافة بالكامل، ويمكن رؤية ما في داخلها من الخارج.


وأكدت أنه لجأ إليها بغرض الحد من ظهور أعراض الشيخوخة التي ستظهر على جسده.


وقال أدريان غاراي المدير والرئيس التنفيذي لشركة "إتش إم إس"، إن جاكسون اشترى الجهاز "الغرفة" في عام 1994، ومن المرجح أن النوم بداخلها تسبب له في إصابته بتسمم بالدم.


ولفتت الصحيفة، إلى أنه في عام 1986 ظهر جاكسون مستلقيا داخل الغرفة بعد عامين من إصابته بحروق من الدرجة الثالثة أثناء تصوير إعلان لأحد المشروبات الغازية، مستخدما الألعاب النارية، وقد حصل من الشركة على تعويض قدره 1.5 مليون دولار وتبرع بهم لأحد المستشفيات واشترى هذا الجهاز.