Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على المواصفات الفنية للمنفذ الجديد للشاشات DisplayPort 2.0

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
دائمًا تسبق المواصفات الفنية القياسية للتقنية والمنافذ ما يتوفر لدى المستخدمين في السوق والاستخدام اليومي، وهنا يأتي الكشف عن الإمكانيات الكبيرة لمنفذ توصيل الشاشات الجديد DisplayPort 2.0 ليكون جزءاً من القاعدة.

منفذ DisplayPort 2.0 يدعم نقل البيانات بسرعة 80 غيغابايت في الثانية ما يجعله قادراً على تشغيل شاشة بدقة 16K بدقة (15360×8460) بكسل بتردد 60 هرتز مع ألوان HDR.

لو لم ترغب بضغط الفيديو فإنه قادر على تمرير حتى دقة 10K أو (10240×4320) بكسل بتردد 60 هرتز.

ولمن يستخدم شاشتين في العمل، فإن المنفذ الواحد يدعم شاشتي 8K أو شاشتي 4K بدون ضغط.

وفي حال أردت رؤية أوسع واستخدام ثلاثة شاشات، فإنه قادر على دعمها بدقة 10K بتردد 60 هرتز، أو ثلاثة شاشات 4K بتردد 90 هرتز وبدون ضغط.

المنفذ الجديد لا يقدم فقط دقة فيديو أعلى، بل حتى معدل تحديث أفضل ما يجعله مثالياً لمحبي ألعاب الفيديو وسيكون إضافة كبيرة لألعاب الواقع الافتراضي.

إن منفذ DisplayPort 2.0 يستخدم منفذ USB-C ويعتمد على تقنية Thunderbolt 3 لكن باتصال من جهتين نظراً لأن التقنية محدودة نقل البيانات حتى سرعة 40 غيغابايت في الثانية.
للإستفادة القصوى من سرعة نقل البيانات فإنك بحاجة إلى كيبل خاص كما هو الحال مع Thunderbolt 3.

يشار إلى أن الأجهزة التي تدعم منفذ DisplayPort 2.0 لن تصل للأسواق قبل النصف الثاني من عام 2020.
Advertisements