إيران.. السجين السياسي «سهيل عربي» يضرب عن الطعام في سجون النظام

بوابة الفجر
قالت المقاومة الإيرانية إنّ سهيل عربي، المدون والسجين السياسي، أضرب عن الطعام احتجاجًا على السلوك العنيف لمشرفي السجن، مشيرة إلى أن الناشط السياسي بدأ إضرابًا عن الطعام يوم السبت، 15 يونيو، ويقضي اليوم السبت 22 يونيو يومه الثامن من الإضراب، و في اليوم نفسه تم نقله إلى مصحة السجن بسبب تدهور حالته الصحية.

ووفقًا لمصدر موثوق، فإن سهيل عربي، الذي احتُجز في العنبر الأول للقاعة التاسعة بسجن طهران الكبرى، أضرب عن الطعام احتجاجًا على حالة سجن طهران الكبرى غير الملائمة، بما في ذلك «السلوك العنيف من قبل مشرفي السجن» و«انتشار تعاطي المخدرات بين السجناء» و«أماكن غير ملائمة للاحتفاظ بالسجناء».

هذا بالإضافة إلى انتزاع اعترافات من السجناء، باستخدام العصي الكهربائية والهراوات وانعدام المرافق الأساسية والصحية، والحرمان من الحق في العلاج.

ودعا السجين، الذي كان محتجزًا سابقًا في سجن إيفين، مرارًا وتكرارًا إلى نقله إلى سجن إيفين، لكنه واجه إهمالًا وتقاعسًا من قبل مشرفي السجن.

وتجدر الإشارة إلى أن السجين السياسي «علي رضا شير محمدي» 21 عامًا قُتل غدرًا قبل مايقارب 10 أيام، في ليلة 20 يونيو 2019، في السجن نفسه، على أيدي اثنين من سجناء الجرائم العادية المكلفين من قبل النظام بثلاثين طعنة بالسكين.

وتؤكد المقاومة أن الاحتفاظ بالسجناء السياسيين في عنابر سجناء بجرائم عادية وخطيرة، يتعارض مع مبدأ الفصل بين الجرائم، والذي ينتهك بشكل مستمر في سجون ولاية الفقيه.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا