Advertisements

وزير الخارجية التونسي يبحث مع مادلين أولبرايت سبل دعم المسار الديمقراطي

مادلين اولبرايت
مادلين اولبرايت
التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، اليوم الأربعاء بمقر الوزارة، رئيسة مجلس إدارة المعهد الديمقراطي الوطني الأمريكي ووزيرة الشؤون الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، التي تؤدي زيارة إلى تونس على رأس وفد هام بمناسبة الاجتماع السنوي لمجلس إدارة المعهد الذي انعقد اليوم ويستمر لمدة 3 أيام.

وأطلع وزير الخارجية، أولبرايت خلال اللقاء، على ما تم إنجازه في تونس خلال المرحلة الانتقالية، مؤكدًا أن النهج الديمقراطي الذي انتهجته تونس منذ 2011 هو خيار ثابت لا رجعة فيه، رغم التحديات الاقتصادية والتنموية التي تمر بها تونس خلال هذه المرحلة.

واستعرض الجهيناوي في هذا الصدد جملة الإصلاحات الهيكلية والقطاعية التي تم اتخاذها لإنجاح الانتقال الاقتصادي وتحقيق التنمية المحلية وتحقيق تطلعات الشباب وخاصة حاملي الشهادات العليا في إيجاد فرص عمل.

كما نوه الوزير بالدور المهم الذي لعبه المعهد الديمقراطي الأمريكي في دعم المسار السياسي والاقتصادي في تونس خلال المرحلة الانتقالية.

من جهتها، أكدت أولبرايت التزام المعهد الديمقراطي بمواصلة مرافقة العملية الديمقراطية في تونس، مشددة على أن اختيار تونس لتنظيم اجتماع مجلس إدارة المعهد يعكس الاهتمام الكبير الذي يوليه قادة هذه المنظمة الهامة للتجربة الديمقراطية التونسية الفريدة في المنطقة.

ومثل اللقاء أيضًا مناسبة تطرق خلالها الطرفان إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة، في أفق تسلم تونس في يناير 2020 لمنصبها كعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي لسنتي 2020-2021.

جدير بالذكر أن المعهد الوطني الديمقراطي الذي تم إنشاؤه سنة 1983، يعد منظمة أمريكية غير حكومية مستقلة، تعمل على دعم مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني من أجل تعزيز الممارسات الديمقراطية في جميع أنحاء العالم.