Advertisements

البورصات الأوربية تغلق على تباين مع ترقب قرارات الفيدرالي الأمريكي

بورصة فرانكفورت
بورصة فرانكفورت
أغلقت البورصات الأوربية على تباين بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء، مع ترقب قرارات الفيدرالي الأمريكى حول سعر الفائدة، وعودة المحادثات التجارية.

وكانت أسهم الموارد الأساسية أكبر الخاسرين حيث تراجعت بنحو 1.5 بالمئة، فيما ارتفع قطاعي السيارات والبنوك بأكثر من 1 بالمئة لكل منهما.

وينتظر المستثمرون قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من اليوم بشأن معدل الفائدة وتصريحات رئيسه جيروم باول.

وتفاءل المستثمرين بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن العلاقات التجارية مع الصين، حيث أعلن أنه سيلتقي بالرئيس شي جين بينغ في قمة الـ20 الأسبوع المقبل.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تراجع فائض الحساب الجاري لمنطقة اليورو بأكثر من التقديرات، كما انخفضت طلبيات التصنيع البريطانية لأدنى مستوى في 3 سنوات.

وعند ختام التعاملات، استقر مؤشر "ستوكس600" مُسجلاً 384.7 نقطة، بينما ارتفع مؤشر "كاك" الفرنسي بنحو 0.2 بالمئة عند 5518.4 نقطة.

وانخفض مؤشر "داكس" الألماني بنحو 0.2 بالمئة عند 12308.8 نقطة، بينما تراجع مؤشر "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.5 بالمئة مُسجلاً 7403.5 نقطة.

وبحلول الساعة 4:08 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع اليورو أمام الدولار بنحو 0.1 بالمئة عند 1.1211 دولار. 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا