Advertisements

زاهي حواس يزف بشرى سارة بشأن تمثال رأس توت عنخ آمون

بوابة الفجر
قال الدكتور زاهي حواس، خبير الآثار المصرية، إنه ليس معنى بيع آثار مصرية بالخارج أنها مسروقة، حيث أن الآثار كانت تباع رسميًا حتى 1983.

وأكد "حواس"، خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي عمرو أديب برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، أن رأس توت عنخ آمون التي ستعرض في إحدى صالات المزادات الإنجليزية خرجت من معبد الكرنك، وخرجت من مصر بعد 1970، ومن ثم من حق مصر استردادها.

وأضاف أن صالة المزادات ليس لديها دليل أن رأس توت عنخ آمون خرجت بشكل قانوني، مشيرا إلى أنه من حق مصر أن تسترد تلك الرأس، معتبرا أن الملاحقة القانونية التي قامت بها وزارة الآثار ستكون سببا في عودة رأس توت عنخ آمون.