Advertisements

آثار الأقصر ترد على الصورة التي أثارت سخرية رواد "فيسبوك"

بوابة الفجر
أثارت صورة ترميم أحد تماثيل معبد الملك رمسيس الثالث بالكرنك، سخرية رواد التواصل الاجتماعي "فيسبوك" في محافظة الأقصر، ظنًا منهم في أن عملية الترميم تلك كطريقة محارة الجدران.

وبتواصل الفجر مع أحد مسئولي قطاع الآثار في محافظة الأقصر، أوضح أن هذه الصورة التي تم إلتقاطها تعود إلى حوالي 12 عام، مشيرًا إلى أن ما يحدث بها هو طريقة صحيحة للترميم متفق عليها من قبل هيئة اليونسكو، ومتبعة في جميع مواقع التراث العالمي بجميع أنحاء دول العالم.

وأضاف، أن المواد المستخدمة في الترميم من الرمال والجير والمياه فقط، بالإضافة إلى وضع ألوان تشبه لون الأثر على الطبقة الخارجية، بعيدًا عن استخدام الأسمنت الأسود الذي تم منعه في التسعينيات.

وأكد قدم الصورة، بأن المرمم المتواجد بها، يدعى "عبده كريم"، وأحيل للتقاعد منذ أكثر من 8 سنوات، ومشيرًا إلى أنه كان مشهود له الكفاءة في العمل، وتدرب على يده العديد من شباب المرممين الفرنسيين في المركز المصري الفرنسي بالأقصر، مؤكدًا أن مدرسة الترميم المصرية ذات كفاءة عالية ومشهود لها على مستوى العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا