Advertisements

الخارجية الإسرائيلية تزعم: نجحنا فى الحصول على تأييد ملايين العرب عبر مواقعنا باللغة العربية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

زعمت الخارجية الإسرائيلية، أن محاولتها للتقارب مع العالم العربى من خلال مواقع التواصل الإجتماعية التى يتم بثها عبر الإنترنت، قد آتت بثمارها بشكل كبير مؤخرًا، خاصة فيما يخص الأحداث النازية التى جرت وقائعها بعد الحرب العالمية الثانية.

الجدير بالذكر أن الخارجية الإسرائيلية تبث أربعة مواقع باللغة العربية تضم مواقع بـ"الفيسبوك وتويتر وانستجرام واليوتيوب"، هدفها مخاطبة الجمهور العربى، لتحسين صورة إسرائيل داخل العالم العربى والإسلامى.

وذكر التقرير أن صفحة الفيس بوك التى تحمل عنوان "إسرائيل تتحدث العربية"،ضمت وحدها 1،8 مليون مشترك عربى خلال فترة قصيرة منذ إنشاؤها قبل سنوات قليلة.

الخارجية الإسرائيلية زعمت أن ألاف التعليقات التى وصلتها تعليقًا على بوست تم رفعه على مواقعها _ضم معلومات مغلوطة عن الأحداث النازية _، حازت معظمها على تأييد وتعاطف عدد كبير من العرب المسلمين، جاء أبرزها تعليق أحد المشاركين الذى كتب "كانت الأحداث النازية بمثابة الكارثة التى جرت بلا رحمة رحم الله جميع الضحايا".

كما حظى خبر حذف أحد الفيديوهات التى تسىء إلى اليهود خلال الحقبة النازية، قامت ببثه قناة الجزيرة، على رضاء عدد كبير من المتابعين العرب، بشكل أدهش القائمين على الموقع فى تل أبيب.

وذكر التقرير، أن معظم التعليقات التى تعاطفت مع اليهود، جائت من دول المغرب والعراق وبعض دول الخليج، وأرجعت الخارجية الإسرائيلية سبب ذلك، إلى سابق وجود جاليات يهودية كبيرة فى كل من العراق والمغرب، ساهمت بشكل كبير فى بناء الدولتين وأن هناك إشتياقًا من جانب السكان الحاليين، لتلك الفترة المزدهرة فى تاريخهم، _حسب زعم موقع الخارجية الإسرائيلية.

وأضاف أنه خلافًا لذلك، بدأ عدد كبير من العرب فى محاولة معرفة حقيقة ما جرى ضد اليهود خلال المرحلة التى تلت الحرب العالمية الثانية، ومعرفة سبب تلك الجرائم التى نُفذت بلا سبب واضح _حسب زعم الموقع.