Advertisements

"أزرق أبيض" يكيد نتنياهو بنشر صورة تنفى وجود خلافات داخل الحزب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تجددت بقوة فرص وحظوظ حزب أزرق أبيض، للفوز بالإنتخابات وتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، بعد قرار حل الكنيست واللجوء للإنتخابات مرة أخرى منتصف سبتمبر القادم، فى أعقاب فشل نتنياهو فى تشكيل الحكومة بسبب خلافات مع صديقه أفيجدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، حول بعض النقاط الأساسية.

وخرجت اليوم تصريحات من داخل حزب "أزرق أبيض"، تنفى الشائعات التى أشارت إلى وجود خلافات بين زعيم الحزب "بينى جانتس" والرجل الثانى "يائير لابيد"، وبين "بوجى يعالون" الرجل الثالث.

وأكد بيان الحزب، أن إتفاق التناوب على رئاسة الحزب لمدة 6 أشهر، بين جانتس ولابيد، سيحل أيضًا خلال الإنتخابات المقبلة، والذى سيعنى تناوب رئاسة الحكومة بين الأثنين، حال فوز الحزب بالإنتخابات المقبلة.

وأضاف البيان، أنه على الرغم من المضاربات والشائعات التى إنطلقت خلال الأيام الماضية، حول وجود خلافات تضرب الحزب من الداخل، يُعلن الحزب خوضه للإنتخابات القادمة بنفس قائمته التى حققت إنجازًا كبيرًا بالحصول على 35 مقعدًا.

ولجأ أعضاء الحزب الكبار إلى إلتقاط صورة جماعية لهم، ونشرها عبر الجروب الخاص بهم على تطبيق الواتسآب، لتفنيد الشائعات، وإظهار مدى إستعداد الحزب لخوض الإنتخابات القادمة.