ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

أحمد إبراهيم يكتب : صوماً مقبولاً وافطاراً افريقياً

الأربعاء 29/مايو/2019 - 04:21 م
أحمد إبراهيم يكتب : صوماً مقبولاً وافطاراً افريقياً
Advertisements
 
Advertisements

الزمالك بعد سنوات عجاف يعود بلقب الكونفدرالية  الغالي ليصالح جماهيره الوفية.

سنوات من المحاولة ,من التخبط والكفاح ,من السقوط والمقاومة انتهت أخيراً بلقب قاري طال انتظاره,

لكن لماذا نجح الآن ولم ينجح سابقاً ؟

تشكيل الزمالك الذي بدأ مباراة الأمس يكاد يكون كله من اللاعبين السابقين للفريق في الموسم الماضي,

نفس اللاعبين الذين ودعوا الكونفدرالية بفضيحة على يد ولايتا ديتشا الفريق المغمور ,

نفس اللاعبين الذين هزموا في الدوري أمام المقاصة والاسماعيلي 4 مباريات في الدوري, وهزموا أمام المصري وسموحة وطلائع الجيش والأهلي وغيرهم !

اللاعبين الذين حصلوا على المركز الرابع الأن على بعد خطوات من الدرع!

ماذا تغير ؟

الاجابة الواضحة الاستقرار

الاستقرار الفني–الاستثنائي- الذي صاحب كريستيان جروس,

والاستقرار الإداري الذي أوجده أمير مرتضى منصور .

جنش ومحمود علاء والونش ومحمد عبدالغني وعبدالله جمعة والنقاز وحازم امام وطارق حامد ومحمود عبدالعزيز و اوباما ومحمد ابراهيم كلهم من الحرس القديم فماذا اختلف في ادائهم؟

كيف تحول محمد عبدالغني من مدافع قادم من الدرجة الثانية إلى لاعب محوري بهذا الثقل ؟

كيف تحول عبدالله جمعة من لاعب لا يشارك وكان مصيره بالرحيل قريباً من كابوريا ومحمد مسعد ومحمد مجدي الذين أتوا مثله من النادي المصري؟

كيف تحول محمود علاء الموسم الماضي إلى هذه الصخرة الرئيسية في دفاع الزمالك وإلى هداف الدوري؟

كيف عوض الزمالك غياب حارسه الأول الدولي أحمد الشناوي ب 3 حراس بنفس المستوى المبهر جنش وعماد السيد وعمر صلاح؟

دعنا أولاً نتفق أن كريستيان ليس أفضل مدرب في العالم لكنه مدرب من العيار الثقيل متخصص في حصد البطولات ولنا في أهلي جدة المثل,

الالتزام التكتيكي والثبات الفني الذي صاحب أداء الزمالك أغلب فترات الموسم هو بالتأكيد عمل فني ,

غاب كهربا وشارك أحداد فلم تشعر بالفرق .

غاب الونش ومحمود علاء الدوليين ولم تشعر بالفارق ,

غاب الحارس الأول والثاني فأبهرك الثالث ,

رحل كاسونجو مهاجم الفريق الأول ولم يتأثر الفريق ,

أصيب فرجاني ساسي أهم لاعبي الفريق وحافظ الفريق على نجاحه وتخطى حسنية اغادير والنجم الساحلي ومباراتي النهائي.

الزمالك في آخر 9 مباريات افريقية تلقى هدفاً واحداً !

من الواضح جداً أن الرجل يسيطر على الفريق بشكل كامل  وأنه أصبح مدركاً تماماً لقدرات لاعبيه .

لكن لرئيس النادي وبعض الجماهير رأي آخر ,

فخرج رئيس النادي بتصريحات بعد مباراة النهائي أن قصة العراب السويسري قد انتهت مع الزمالك !

البعض يقول أنه بسبب الراتب الكبير,

وربما بسبب استبعاده المستمر لبعض اللاعبين ,

وربنا بسبب عدم استخدامه للتغيير الثالث في بعض المباريات !

بالتأكيد أنا لا أتفق مع الرجل في كل قراراته الفنية وأرى ضرورة ملحة في التدوير بين اللاعبين ,

وأرى أن هناك بعض اللاعبين يستحقون الفرصة مثل حفني ومحمد حسن وعنتر ,

لكن هل الخيار الأفضل هو التغيير الآن ؟

وهل هذا هو نفس سيناريو فيريرا الذي أحرز الثنائية وكان يحصل على أغلب تلك الانتقادات في ثبات الخطة والتشكيل ؟

وحتى كان ينال نفس التهم التي تُلقى على جروس في اصراره على اوباما حين يصر على معروف يوسف؟

هل الأزمة في الراتب فعلاً ؟

رحل محمد عبدالشافي عن الزمالك بعد العرض الضخم الذي حصل عليه في ذلك الوقت للأهلي السعودي ولكن ماذا حدث بعدها  ؟

4 سنوات من التغيير في هذا المركز اشتري الزمالك أحمد سمير من الداخلية ومحمد عادل جمعة من المصري وصالح موسى ثم رحلوا وجاء على فتحي ثم محمد ناصف ومؤيد العجان الدولي السوري ولعب رمزي خالد وشريف علاء وحمدة طلبة وأحمد أبو الفتوح وأخرهم بهاء محدي حتى صنع كريستيان جروس اختراع هذا العقد عبدالله جمعة ليحل هذه الأزمة التي استمرت لسنوات!

رحل فيريرا ثم فضل باكيتا و ماكليشوإيناسيوونيبوشا  من بعده !

جروس ليس بعبقرية جوارديولا ولا حنكة كلوب  ولا كاريزما زيدان, ليس استثنائياً كمورينيو ,

لكن ان رحل جروس الذي من حقك أن تنتقده طبعاً من البديل ؟

تلك الدائرة المفرغة من المصريين محمد حلمي وميدو ومؤمن سليمان وايهاب جلال أو خالد جلال ؟

لا بأس لكم هل تلك هي الخطوة الأعلى في تطوير الفريق الآن؟

 

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
مباريات دولية ودية
تونس - أساسي
x
18:00
بوروندي - أساسي
بطولة كوبا أمريكا 2019
أوروجواي
4
x
00:00
0
الإكوادور