ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

اليوم الـ 24 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1440هـ

الثلاثاء 28/مايو/2019 - 11:14 م
اليوم الـ 24 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1440هـ
Advertisements
أحمد يسري
 
Advertisements
*المغناطيسيّة الشّخصيّة**

*مُقدّمَة فى علم النّفس....

(تعريف المغناطيسيّة الشخصيّة)
هى تلك القوّة النفسيّة الكامنة فى الإنسان والتى لها شأنٌ عظيم فى تحقيق آماله ومن مُمَيزاتها أنها تُكسِب صاحبها ثقة من حوله وإحترامهم وإجلالهم له وتجعلهم مشدودين تجاهه كأنه قُطب مغناطيس.


((الفصل التّاسِع)) إقتراحات مُفيدة فى التطبيق العملى ، النظرة المركزيّة ، كيف تصير واثقاً بنفسك ، المُصَافَحَة المغناطيسيّة.

1-إقتراحات مُفيدة فى التطبيق العملى: الرغبة أن تكون ذا شخصيّة مغناطيسيّة تنعم بالقبول من النّاس مطلوب خصوصاً فى الظروف الضاغطة ، كفتاة ترغب فى التقدم للزواج منها بمقابلة لأهلها ، أو مُقابلة وظيفيّة لوظيفة ترغب فى نيْلها ، فى كلتا الحالتيْن أنت مُعرّض لمُقابلة شخص يقوم بتوجيه الأسئلة إليك باستمرار والبحث عن نقاط ضعفك ونقدك وهذا حقّه ، وقد تكون شخصيّته قويّة عابس الوجه ضخم الجسد خشن الطباع ما يزيد من صعوبة المُقابلة ويُخفّض فرص فوزك بالعروسة أو الوظيفة لأقل خطأ من طرفك.

والإقتراح الرئيسى إن كنت قُمت سابقاً بتهيئة نفسك بفضيلة الكتمان وقلة الكلام فتولدت لديك الرزانة وقوّة الشخصيّة ، فالإقتراح فى تلك المُقابلة بأن تتمسّك بنفس الفضائل لتنمية المغناطيسيّة ، فكلما كنت قليل الإبتسام جاداً فى عباراتك مُختصراً فى كلماتك بما قلّ ودَلّ ، وفّرت على نفسك فرص إستمساك الأخطاء أو فقدان للتيارات الفكرية من بطاريتك لتظل ثقيلاً غامضاً فى نظر الطرف الآخر ، فإذا ما ظهرت بمظهر الواثق بنفسه مُطمئناً لاتبدو منك إشارة على تلهّف أو إضطراب أو قلق زادت فرصتك فى نيْل مرغوبك.

2-النظرة المركزيّة: إن كنت فى مُقابلة وكان الطرف الآخر شخصاً غليظ الهيئة خشن الطباع فلست مُضطراً للعبوس فى وجهه لتكسب ثقته ، عادةً أصحاب الطباع الخشنة يكونون ضخام الأجساد لكن يُقابل ذلك ضعف معنوى وهالة أثيرية ضعيفة ، لذا قُم بتوجيه نظر عينيْك أثناء حديثك لشخص بتلك الصفات على النقطة التى بين عينيْه (العين الثالثة) وهى مركز الطاقة والتركيز ، دون أن تُظهر أنك تُحملق إلى تلك النقطة لكن أنت تنظر إليها كأنها عين الشخص الطبيعيّة ، ولاتتكلم إليه إن كان ينظر فى إتجاهٍ آخر غير وجهك فإن كان يقرأ فى ورقة مثلاً وهو يُكلمك عندها توقف عن كلامك معه حتى ينظر إليك من جديد لتفرض عليه أن يحترمك ، عندها إرجع بتركيزك على النظر للنقطة التى بين عينيْه عند التحاور معه ، على أسلوبك أن يتّصف بالحكمة والوقار والإتزان والهدوء ولا أن يبدو أنك تقوم بعمل تجربة ، ولاشك أن مُقابلتك معه ستترك أثراً عميقاً فى نفسه فلاينساك مهما كانت نتيجة المُقابلة فأنت من تفرض إحترام الناس لك باحترامك لهم وثقتك بنفسك وقوّة جاذبيّتك/مغناطيسيّتك/شخصيّتك.


***المَصْدَر: كتاب المغناطيسيّة الشخصيّة أو طرق الجاذبيّة وتقوية الإرادة لجمعيّة المباحث النفسيّة بأوروبا بقلم أحمد بهجت***
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
بطولة كوبا أمريكا 2019
الأرجنتين
1
x
2:30
1
باراجواي
كولومبيا
1
x
23:30
0
قطر