ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

رفعت يونان عزيز يكتب: احتفالات دير العذراء بسمالوط

الجمعة 24/مايو/2019 - 11:59 ص
رفعت يونان عزيز يكتب: احتفالات دير العذراء بسمالوط
Advertisements
 
Advertisements
تحتفل مطرانية سمالوط بدير السيدة العذراء بجبل الطير مع محافظة المنيا شعب وقياده دينية مسيحية وقيادات تنفيذية وبرلمانية لمدة أسبوع يبدأ هذا العام من الخميس 30 مايو حتي الخميس الموافق 6يونيو 2019 م بمناسبة عيد الصعود الإلهي يتخلل الأسبوع صلوات لأجل مصر وشعبها وترانيم وتمجيد وقداسات إلهية وعظات بكل الكنائس الموجود بالدير فبالحق أنه أسبوع بركه .

الجميل ما يسجله الاحتفال سيمفونية رائعة تخرج من مشاعر الإنسانية الكامنة التي خلق الله بها الإنسان ونجد صورة حية لنسيجنا الوطني مسيحيين ومسلمين متشابكين برباط المحبة والألفة لأن الهدف دعاء وصلوات وبركات بمكان زارته العائلة المقدسة وتوثيق أن مصر مباركة وبالرغم من صوم الأخوة المسلمين شهر رمضان المبارك إلا أن هذا لا يمنعهم من الزيارة. هذه مصر مازال ويظل نسيجها يتجدد مهما حاول أعدائنا خرقه أو تمزيقة.

مصر مباركة وتظل هكذا في حماية الله فالمكان ضمن مسيرة رحلة العائلة المقدسة بأرضنا ويتمتع بطبيعة ربانية خلابة بين ارتفاع الجبل وبالأسفل نهر النيل وجمال الخضرة والزرع الذي يكسو ضفتي النيل وحياة البساطة إنها حقًا جنه علي أرضنا، ولذا نقدم لمحة تاريخية واجتماعية عن الدير والاحتفال وتأثير ذلك في نفوس الشعب أولا:- مساحة الدير حوالي 2000م2 مربع تقريبًا ثانيًا:- موقع الدير...يقع فوق الجبل شرق النيل بسمالوط بعد حوالي 2 كم جنوب معدية بني خالد وقد أنشئ للدير طريق خاص يربط بين الدير وطريق مصر أسوان الشرقي الجديد ويخدم الطريق الدير المنطقة الصناعية أيضا - وقد أنشئ طريق خاص من (طريق مصر - أسوان الشرقي الجديد ) وعدد سكان الدير حوالي 15 ألف نسمة تقريبًا ثالثًا:- حكاية أصل الدير:- في البداية ظلت المغارة التي اختبأت بها العائلة المقدسة مجهولة حتي أتت الملكة هيلانة أم الملك قسطنطين التي كانت تتبع رحلة العائلة المقدسة فأتت إلي سمالوط وتيقنت بالأدلة بأن هذا هي المغارة التي لجأت إليها العائلة المقدسة فأمرت الملكة بنحت صخرة كانت علي المغارة وشيدت الكنيسة الأثرية الموجودة الآن في سنة 328 ميلادية، الدور الأرضي أما الدور الثاني والثالث تم أنشاؤه حديثًا في عهد المتنيح الأنبا ساو يرس مطران المنيا والاشمونين عام 1938 م الآثار الموجودة بالكنيسة (1 ) المغارة التي لجأت إليها العائلة المقدسة لمدة ثلاثة أيام تقريبًا (2 ) المعمودية الأثرية وهي منحوتة في أحد أعمدة الكنيسة ويرجع تاريخها للقرن الرابع الميلادي ولا يوجد مثيلها بجميع الكنائس (3 ) اللقان الأثري في صحن الكنيسة تجويف تستخدمه الكنيسة ثلاثة مرات في السنة لقان عيد الغطاس، خميس العهد، وعيد أبائنا الرسل (4 ) الحجاب الأثري " حامل الأيقونات " ويوجد في الكنيسة بقايا الحجاب الأثري الذي كان مكون من الصخر منحوت عليه صورة 12 تلميذ وبعض الرموز القبطية ونظرًا لبساطة الناس فكانوا يأخذون أجزاء منها علي سبيل التبرك بها ولم يتبقي سوي 7 قطع صور للتلاميذ المنحوتة وبعض الرموز القبطية ووضعها في الباب الغربي للكنيسة وتم عمل حجاب خشبي وهو الموجود حاليًا.

للدير ثلاثة أسماء (1 ) دير جبل الطير نسبة لوجود طائر أسمه البوقيروس وهو طائر مهاجر يشبه أبو قردان إلا أنه يوجد حول عنقه ريش طويل وكان يتجمع في بالألوف وكان ينقر في الصخر مما تسبب في تصدع وشرخ في الجبل تحدث عنه شيخ المؤرخين المصريين " أحمد بن علي المقريزي المعروف بأسم تقي الدين المقريزي في خططه المقريزي (2 ) دير الكف تعود التسمية إلي أنه كانت تعيش بالجبل ساحرة شريرة كانت تربط سلسلة في أحدي صخور الجبل ثم تثبتها في النيل لعرقلة المراكب الشراعية والسفن التي تمر من أمام الدير لتأخذ منهم إتاوات وعندما جاءت العائلة المقدسة إلي الدير فارتعبت الساحرة وفكرت في الانتقام منهم فصعدت فوق الجبل ومعها إتباعها وأسقطت صخرة كبيرة من الجبل علي العائلة المقدسة ولكن الرب يسوع له المجد عندما رأي الصخرة تسقط عليهم رفع كفه علي الصخرة فأنطبع كفه عليها ووقفت الصخرة في الحال وسقطت الساحرة وأعوانها من أعلي الجبل وانتهت قصتها وهذه القصة رواها البابا ثاؤفيلس البابا رقم 23 من باباوات الكرسي المر قسي حيث ظهرت له العائلة المقدسة وروت له تاريخ رحلة العائلة المقدسة وتلك القصة موجودة في الميمر والميمر له ثلاث نسخ واحدة في دير المحرق بأسيوط والثانية بدير السريان والثالثة بروما لدي الفاتيكان وأما الصخرة التي طبع عليها كف السيد المسيح أخذها الرحالة أيام الاحتلال الإنجليزي علي مصر وهي حاليًا توجد بالمتحف البريطاني وحجمها 70 سم في 50 سم وثبتت بالأدلة أن حجم الكف المطبوع هو لطفل عمره سنتان ونصف.(3 ) بدير البكرات ( البكارة ) فقال عنه علي باشا مبارك يوجد دير علي سفح الجبل بالقرب من مدينة سمالوط بالمنيا به بكارة وسلمتان سلم من الجهة القبلية وأخري من الجهة البحرية وهاتان السلمتان تؤديان للمغارة بالكنيسة الأثرية ويقال أنه هذا الدير كان به رهبان بالقرن الرابع ميلادي وقد سرد «البابا تيموثاوس» بالقرن الرابع الميلادي في مخطوط باسم (الصخرة) أن بهذا المكان كان يعيش رهبان القرن الرابع وقضى أسبوعًا كاملًا بهذا الدير، وقد استدعى «أسقف طحا الأعمدة» ليكون راعا للمكان، والرهبان وقال الأب «صفرونيوس» رئيس دير المبتدئين بالقرن العاشر الميلادي بأنه كانت هناك حياة رهبنة بالقرن العاشر وصل عددهم ١٠٠٠ (ألف) راهب تقريبا وهذا في كتاباته ومطبوعاته «صفرونيوس» التي نشرتها دار «فليوباترون» للنشر تأكيدًا للرهبنة بذلك المكان والزمان، وقد اندثر الدير وعمر بالسكان ومازال المكان يحمل اسم دير ولتزامن موسم الحصاد مع عيد الصعود الإلهي كان الناس يذهبون للدير، محتملين مشقة الوصول، لتقديم النذور، وباكورة المحاصيل، وما لديهم من تقدمة للدير، ويتبركون بالمكان، حيث عاشت العائلة المقدسة ووجود كنيسة العذراء الأثرية بها.

التطورات بالدير ومشاركة الدولة في ذلك:-
يعد دير جبل الطير من أهم الأماكن في رحلة العائلة المقدسة وضمن خط سير الرحلة السياحية العالمية، فقد أهتم ويهتم نيافة الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط وطحا الأعمدة بالمكان والتعاون الوثيق من الجهات التنفيذيه معه. فقد أقام ويقيم العديد من المباني والتشييدات وكنائس لتخدم المنطقة والمنيا كلها لإخراج أروع وأجمل بقعة سياحية دينية وطبيعة خلابة وأثار بالمنيا ليري العالم مصر المباركة مصر السلام والسماحة مصر النسيج وروح المحبة ،قد جدد كنيسة الأنبا مقار التي تأسست عام 1888 م وشارك نيافته في بناء مدرسة إعدادية لخدمة أبناء الدير ومبني للخدمات بجوار الكنيسة الأثرية به 7 معموديات بالدور الأرضي قاعة للمحاضرات ومكتبة للدير واستراحة للكهنة ومكان لاستقبال كبار الزوار وجاري أعمال الترميم والصيانة للكنيسة الأثرية بما يتسم حفاظها علي القيمة الأثرية وفن وجمال معمارها وتجري بعض الأعمال التي تضيف لمصر والمنيا خاصة جذب السياحة المتنوعة " الدينية بروحانيتها – جمال المنطقة في طبيعتها الخلابه – الفندقة علي أعلي مستوي – الأقتصاد ببعض المشرعات الصناعية الفنية " فبتعمير وبناء بعض المباني الهامة والكنائس بالدير لما له قدسية وأثر ديني هذا يعمل علي رواج السياحة الدينية من جميع أقطار العالم.

التحية وخالص الشكر للسيد اللواء قاسم حسين محافظ المنيا واللواء مدير أمن المنيا،فهم دائمًا أول من يبدأ بوضع الخطط والملامح النهائية لتأمين المكان وتيسير الطرق وإزالة المعوقات للحفاظ علي الزوار والمكان بكل عوامل التأمين الحديثة لإنجاح الاحتفال وهما لا يتوانى علي تلبية احتياجات المكان كما نتقدم بخالص الشكر لكل القيادات التنفيذية وكل العاملين معهم ( رئيس مجلس مدينة سمالوط والمجالس المحلية ووكيل وزارة الصحة ومديري الصحة وفريق الإسعاف ورجال الدفاع المدني والبيئة والتموين والأسكان ومرفق مياه الشرب والصرف الصحي لتقديم كافة الأمكانيات لتوفير مياه الشربسواء من خلال محطات الرفع أو السيارات المعدة للطواريء وحماية المستهلك وكل الخدمات المعاونة في تحقيق نجاح الاحتفال ولا يسعنا أن نقدم كل التحية والتقديرللجيش والشرطة نسور وأسود ساهرين حماة للشعب والوطن ولحقوق واحترام كرامة الإنسان يؤدون واجبهم بكل أهتمام ودقة في سرعة الأداء هم قوي محفوظة ومحمية بيد الله لدحر الإرهاب وأعداء مصر وشعبها ومتصدين لأي مخالف للقانون بكل حزم بالقانون حماهم الله وحمي شعب مصر وكل عام ومصر وشعبها بخير وسلام.....
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
بطولة كوبا أمريكا 2019
الأرجنتين
1
x
2:30
1
باراجواي
كولومبيا
1
x
23:30
0
قطر