تراجع مؤشر نيكى اليابانى مع تصاعد التوترات بين الصين والولايات المتحدة

بوابة الفجر
أغلق المؤشر نيكى اليابانى منخفضا، اليوم الجمعة، فى الوقت الذى تصاعدت فيه التوترات بين واشنطن وبكين بشأن التجارة وضغطت فيه شركات التكنولوجيا على شهية المستثمرين.

وهبط المؤشر نيكى 0.16% ليغلق عند 21117.22 نقطة، متكبدا خسائر للأسبوع الثالث على التوالى.

وقال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أمس الخميس، إن شكاوى الولايات المتحدة ضد هواوى تكنولوجيز ربما يتم حلها ضمن إطار عمل اتفاق تجارى أمريكى صينى، بينما فى الوقت ذاته وصف شركة الاتصالات الصينية العملاقة بأنها شيء "خطير للغاية".

ونزلت أسهم باناسونيك 1.8%، بعد يوم من قول الشركة إنها أوقفت شحنات لمكونات معينة إلى هواوى امتثالا للقواعد التنظيمية الأمريكية، على الرغم من أن موقعها الإلكترونى فى الصين قال إنها مستمرة فى التوريد للشركة الصينية بشكل طبيعى.

وهبط سهم كانون لصناعة الكاميرات 3.4% وتراجع سهم طوكيو إلكترون 2.4%، فيما ارتفع سهم موراتا للتصنيع التى تقوم بصناعة المكونات الكهربائية 1%، بعد أن انخفض لأدنى مستوى فى عامين ونصف العام فى وقت سابق من الجلسة مما حفز عمليات تصيد للصفقات، لكن السهم ما زال منخفضا 25% منذ بداية الشهر الجارى.

وتسبب انخفاض أسعار النفط فى الجلسة الماضية فى التأثير سلبا على الأسهم المرتبطة بالطاقة وشركات التجارة، ونزل سهم ميتسوى 1.2%، بينما خسر سهم ماروبينى كورب للتجارة 0.9%، كما هبط سهم إدميتسو كوسان للتكرير 3.9%، وتراجعت أسهم شركتى تطوير البترول والغاز الطبيعى إنبكس وجيه.إكس.تي.جى هولدنجز 4.7% و3.7% على الترتيب، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.04% إلى 1541.21 نقطة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا