Advertisements

اليوم الـ 16 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1440هـ

اليوم الـ 16 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1440هـ
اليوم الـ 16 من شهر رَمَضَان المُعَظَّم 1440هـ
*المغناطيسيّة الشّخصيّة**

*مُقدّمَة فى علم النّفس....

(تعريف المغناطيسيّة الشخصيّة)
هى تلك القوّة النفسيّة الكامنة فى الإنسان والتى لها شأنٌ عظيم فى تحقيق آماله ومن مُمَيزاتها أنها تُكسِب صاحبها ثقة من حوله وإحترامهم وإجلالهم له وتجعلهم مشدودين تجاهه كأنه قُطب مغناطيس.

((الفصل الرّابع))  طبيعة التيّارات الفكرية ، تجريد الرغبة من قوّتها ، توفر القوّة فى كل الأحوال ، طريقة العمل ، التكتّم يصون قوّتك ، ضبط النفس ليس معناه الجمود ، الدليل على وجود القوّة الكامنة فى الرغبة ، السرّ ، كيف يستفيد عظماء الناس من الكتمان ،  إستخدام قوّة الطرف الآخر ، تجنب الإطراء ما أمكنك.

9- عظماء الناس والكتمان: دلّت الروايات عن الشخصيات التاريخيّة أن أكثرهم كان قليل الكلام غامض يتمتّع بالجاذبيّة وثقة الناس والسيطرة عليهم ، فالناس ترى الشخص الثرثار كثير الكلام المُمازح المُستخفّ غير جدير بأن يكون قائداً أو مُؤتمناً على الأسرار ، نابليون بونابرت وغاندى تمتّعو بثقة الناس مع إتصافهم بقوّة الشخصيّة والإقلال من الكلام.

10-إستخدام قوّة الطرف الآخر: عند الإختلاط بالمجتمعات لايُنصح بالسكوت وعدم التواصل لكن الإجابة على قدر اللازم وحفظ آراءك ومعلوماتك لنفسك ، فإن قمت بالتعبير عن نفسك بوضوح باستمرار فإنك ترجع بنفسك إلى حالتك الأولى خالياً من المغناطيسيّة لأنك سمحت بتصريف قواك الكهربائيّة عن طريق تبادل التيارات الفكرية فحققت مطمع الآخرين وأطفأت شوقهم من جهة آرائك وأسرارك وتكون رجعت إلى حالة التعادل الكهربائيّة وانتهت فترة الجاذبيّة و السيطرة ، ولتعود إلى شحن نفسك بالمغناطيسيّة فعليك حصد الجديد من المعرفة والعلوم والإقلال من الكلام.

11-تجنّب الإطراء ما أمكنك: الرجل المغناطيسى الجذّاب لايتكلم عن نفسه أبداً ولايميل إلى أن يمدحه الناس بل يكتفى بأن تتحدث أفعاله عنه فيقوم الناس بالتكلم عن جاذبيته تلقائياً ، فالناس بطبيعتهم يميلون إلى أن يمدحهم الآخرون بينما الشخص المغناطيسى أبعد الناس عن تلك الرغبة وبدلاً من السعى خلف الناس لنيْل إستحسانهم يحدث العكس فالناس هم من يسعون خلف الشخص المغناطيسى لنيْل إستحسانه ورضاه عنهم.

***المَصْدَر: كتاب المغناطيسيّة الشخصيّة أو طرق الجاذبيّة وتقوية الإرادة لجمعيّة المباحث النفسيّة بأوروبا بقلم أحمد بهجت***

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا