البابا عن الإلحاد: العلم له نظرياته التي تتغير مع الزمن

البابا تواضروس الثاني - أرشيفية
البابا تواضروس الثاني - أرشيفية
Advertisements
Advertisements
أجاب البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، على أسئلة شعب كنيسة العذراء بدوسلدروف بألمانيا.

وكان منها: ماذا يكون رد فعلك عندما تحدث هجمات على كنائس في مصر كالمنيا؟

فأجاب البابا: ليس كل دور أفعله يعلن، هناك مشاكل حدثت هناك وبنكون على تواصل مع الأب الأسقف ولو كان هناك بيان أو تصريح بيكون باتفاق بيننا أن يصدر من المنيا فهو الأعلم بالأحداث.

وتابع البابا تواضروس:  ولنا اتصالاتنا مع الجهات الأمنية والحكم المحلي، لكن ليس كل ما أفعله يعلن.

أما عن دور الكنيسة لمواجهة الإلحاد فقال:  الكتاب المقدس كتاب للخلاص أما العلم له نظرياته التي تتغير مع الزمن فالكتاب المقدس ثابت أما العلم متغير، الإلحاد تيار في العالم بسبب غياب المحبة، فالملحد إنسان لم يشبع من المحبة لهذا أشبعوا أولادكم من المحبة اليومية، هناك مناهج وشروحات وبرامج مسجلة وكتب.

جديرا بالذكر أن البابا تواضروس قد ترأس صلوات تدشين كنيسة السيدة العذراء بمدينة دوسلدروف الألمانية وقد دشن مذبح الكنيسة باسم السيدة العذراء (عذراء الزيتون)، بشرقية الهيكل، بالإضافة إلى حامل الأيقونات ومعمودية الكنيسة التي كرست باسم القديس يوحنا المعمدان.

Advertisements