ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements

د.حماد عبدالله يكتب: خاصية مصرية "متفردة" !!

الأحد 12/مايو/2019 - 09:47 ص
Advertisements
د.حماد عبدالله يكتب: خاصية مصرية متفردة !!
د.حماد عبدالله - أرشيفية
Advertisements
 
Advertisements

أكثر شيئاً تخصصنا فى ممارسته وإستخدامه وكذلك عدم رفضه أو الإمتناع عن تناوله هى تلك الخاصية المصرية الأصل والمنشأ ، خلط الأوراق فى كل شىءنتحدث عن التعليم مع مسئول يحادثك عن سوء أخلاق وعدم إنتظام أعضاء  هيئات التدريس ،  نتحدث عن المرور والكثافات المرورية الغير مسبوقه نتيجة عيوب فى تصميم هندسة المرور ، وفى إستخدامات غير رشيدة للشارع المصرى ، وإستعمار للأرصفة من الباعة الجائلين ، نجد المسئول يتحدث معك عن توجيهات السيد مدير المرور والسيد مدير الأمن وأن هناك من يحاول الإسائه للمسئولين عن المرور رغم جهدهم الشديد والرائع ، لكن النتيجة صفر !!
نتحدث عن مؤشر النمو الإقتصادى وعن الإستثمارات المباشرة وغير المباشرة والتى أوصلتنا قبل ثورات الشعب المصرى فى يناير 2011 ، يونيو 2013،  إلى حوالى 7% وهو رقم لم نصل إليه من قبل فيتحدث الأخر عن أن هذا النمو لم يؤثر على رجل الشارع أو على الأسرة المصرية بأيه إيجابيات ولم يوفر للمدخرات ولم يقلل من الأسعار ولم ينهى معاناه مواطن يعانى من البطالة !! 
وهكذا نحن نخلط الأوراق خلطاً مثلما نخلط الكشرى المكون من الأرز والمكرونة والعدس ( أبو جبة ) وكذلك " البصل المقلى " وعليهم الشطة وغيرها من التوابل ، وبالقطع طعمها رائع وأكله مصرية محترمة تلجأ إليها فى الشارع عند ( جحا) ، سابقاً ، أو نلجأ إليها حينما تفتقر الأسرة القدرة على توفير وجبة من اللحوم التى يخطط لها فى خريطة الطريق للأسرة المصرية عدة أيام من الشهر التى تجتمع فيها ( قبيلة ) الأسرة على وجبة اللحم ، ونعود للخلط فى الأوراق بعد خلطة ( الكشرى ) نجد فى أكثر تجمعات النخب فى مصر ، وبعض ممن ملئوا السمع والبصر حينما كانوا وزراء أو رؤساء هيئات أو محافظون سابقون ، نجد مثل هؤلاء فى مجالسهم ، وهم يخلطوا أوراق المناقشات , وكأنهم ( ولدوا ) بالأمس ، وكأنهم لم يتولوا سلطة من قبل ، ولعل الإعتماد على الذاكرة الضعيفة للمشتركين فى الحديث يجعل صاحب الذاكرة الأكثر اتقاداً يضحك بل يسخر مما يسمعه ، ولعل قليل من الجرأة ، يمكن أن نُخْرسْ هولاء ، ونجعلهم يعيدون إلى ذاكرتنا بعض مما قاموا به أوتدبروه فى وقت كانوا فيه محل النقد , بل للأسف الشديد وكأن على رأسهم الطير ، فهم ُسكْتُُ بُكْمُُ لا يفقهون !!
هذه الخاصية المصرية الأصيلة والفريدة ، وهى خلط الأوراق عند تناولنا بالحديث ما نختلف عليه ، تجعلنى حقيقة فى موقف قريب جداً من السلبية الشديدة وهى ليست من طباعى أو خواصى .
ولكن فى كثير من الأحيان ألتزم "الصمت" فبلاغة الصمت وسط متحدثون يخلطون الأوراق أعتقد أكثر (بلاغة) من أن نتخذ موقفاً إيجابياً فى الرد على ما نسمعه ، ولكن من سيسمع كما وردت سابقاً منهم (صم ، بكم لا يفقهون" !!)



Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
هل تتوقع انخفاض سعر الدولار الفترة المقبلة ؟
ads
مباريات دولية ودية - منتخبات
المغرب - أساسي
-
x
21:00
-
الجابون - أساسي
الجزائر - أساسي
-
x
22:00
-
كولومبيا - أساسي
التصفيات المؤهلة ليورو 2020
ليشتنشتاين
-
x
20:45
-
إيطاليا
السويد
-
x
20:45
-
إسبانيا
تصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022
كمبوديا
-
x
13:30
-
العراق
تايبيه
-
x
13:40
-
أستراليا
تايلاند
-
x
14:00
-
الإمارات
فلسطين
-
x
15:00
-
السعودية
سوريا
-
x
16:00
-
غوام
الأردن
-
x
18:00
-
النيبال
البحرين
-
x
18:30
-
إيران
قطر
-
x
18:30
-
عمان