ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

61.5 ألف مشروع تملكه النساء فى عام واحد.. والتكلفة 373 مليونا

الأحد 05/مايو/2019 - 10:15 م
61.5 ألف مشروع تملكه النساء فى عام واحد.. والتكلفة 373 مليونا
الدكتورة مايا مرسي - رئيسة القومي للمرأة
Advertisements
فاطمة الزهراء محمد
 
Advertisements
لا يوجد مستحيل أمام المرأة إذا توفر لها الحد الأدنى من المساعدة، إذ أنها مخزن من القدرات التى تنتظر الفرصة لإبهار من حولها، وهى نتيجة يمكن التوصل إليها بمطالعة نتائج تجربة تمكين المرأة من خلال مساعدة النساء شابات وسيدات على تأسيس مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر، حيث تحولن إلى أصحاب أعمال.

المبهر أن نتائج التجربة فاق توقعات القائمين على استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030، إذ أنها ساهمت فى زيادة نسبة عمالة السيدات بنحو 50%، للدرجة التى دفعت الوزيرات فى الحكومة إلى التباهى أمام رئيس الجمهورية بهذه النتائح، حيث قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن نسبة تعثر النساء فى سداد القروض لا تتخطى الـ1 %، كما أن معاملات المرأة البنكية ارتفعت، ما أدى لتضاعف نسبة المشروعات الصغيرة الموجهة للمرأة بعد أن كانت 23% عام 2015، كما وصل الإقراض متناهى الصغر الموجه للمرأة إلى 51% مقارنة بـ45% فى عام 2015، كما تم تسجيل نسبة 30% مستثمرات فى البورصة المصرية.

القروض التى حصلت عليها المرأة من خلال وزارة التضامن وصلت إلى 61.5 ألف مشروع، بتكلفة بلغت 373 مليون جنيه، وتم تدريب 22.5 ألف سيدة فى أفقر 10 محافظات، على إدارة هذه المشروعات التى يوجد 68% منها فى المناطق الريفية كشكل من أشكال التمكين الاقتصادى لنساء الريف.

مايا مرسى، رئيس المجلس القومى للنساء، أوضحت خلال حديثها عن مساهمة المصريات فى الإصلاح الاقتصادى، أن هذه المشاركة لم تأت من فراغ، ولكن وراءها إصرارا نسائيا على خوض التجربة لإثبات جدراتهن فى جنى الثمار، حيث تكشف المؤشرات أن معدل البطالة بين الإناث انخفض من 24.7% فى الربع الثانى من عام 2017 إلى 21.2% فى نفس الفترة من 2018، وهناك توقع بمزيد من الانخفاض خلال العام الجارى.

المجلس القومى للمرأة المهتم بمسألة التمكين الاقتصادى للسيدات والشابات على حد سواء، كان وقع برتوكولا مع البنك المركزى المصرى فى إطار مبادرة الشمول المالي، وهى الأولى من نوعها عالمياً التى تتم بين البنك المسئول عن السياسات المالية، والآلية المعنية بشئون المرأة فى الدولة، وذلك ضمن خطة لإدماج السيدات باختلاف مستوياتهن الاجتماعية والمعيشية داخل المنظومة البنكية، وزيادة استفادة المرأة من خدمات الجهاز المصرفى وحل مشكلة التمويل والإقراض للمشروعات الصغيرة.

مايا مرسى أشارت إلى زيادة نسبة الحسابات البنكية للنساء من 9 % فقط عام 2014، إلى 3 أضعاف طبقا لمؤشرات فيندكس، لتصبح 27 % عام 2017، وتأمل مايا فى زيادة جديدة هذا العام، حيث استهدف المجلس 1.2 مليون سيدة لرفع وعيهن بالخدمات المالية والمكاسب التى يمكن تحقيقها بالاقتراض لتنفيذ مشروعات متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة.

وأضافت رئيس المجلس القومى للمرأة إن مشروعات الإقراض والادخار التى أطلقها المجلس فى 5 محافظات من محافظات الصعيد بالإضافة إلى القاهرة تتضمن 18 ألف سيدة يدخرن أكثر من 5 ملايين جنيه، حيث يعمل المجلس حالياً مع البنك المركزى لتعميم الفكرة فى بقية المحافظات وإتاحة فرصة فتح محافظ لهن فى البنوك يمكنهن الاقتراض بموجبها والتوسع فى المشروعات.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
الدوري المصري
بيراميدز
2
x
22:00
0
النجوم
الإسماعيلي
0
x
22:00
0
الأهلي