Advertisements

في ذكرى رحيل محمود مرسي.. "حب لم يكتمل" في حياة سيدة المسرح العربي سميحة أيوب (فيديو)

بوابة الفجر


تحل اليوم الأربعاء، الذكرى الخامسة عشر على رحيل الفنان محمود مرسي، والذي ولد في السابع من يونيو ١٩٢٣، في الإسكندرية، وتخرج في كلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة الإسكندرية، ثم سافر لفرنسا لدراسة الإخراج السينمائي لخمس سنوات، وبعدها سافر للإنجلترا، وعمل بهيئة الإذاعة البريطانية BBC، ثم عاد لمصر مع العدوان الثلاثي، وعمل بالإذاعة المصرية، ومخرجًا بالتلفزيون المصري، كما درس مادة التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية، ويعد مسلسل "رحلة أبو العلا البشري" الذي قدمه عام ١٩٨٦ أشهر أعماله.


ارتبط الراحل بقصة حب مع الفنانة سميحة أيوب، حيث كانت الزيجة الوحيدة في حياته، والتي أسفرت عن ابنه الوحيد علاء الذي يعمل معالجًا نفسيًا، وكغيرها من قصص الحب لم يُكتب لها الاستمرار وانتهت بالطلاق.


وفي لقاء تلفزيوني في برنامج "لازم نفهم" والذي قدمه الكاتب الصحفي مجدي الجلاد على شاشة "CBC Extra"، وصفت سيدة المسرح العربي سميحة أيوب، الزوجة السابقة لمرسي، بأنه الحب الأوحد في حياته والذي لم يكتمل، لأن عملها اصطدم مع حياتها الخاصة، مؤكدة أن الراحل كان إنسانًا رقيقًا ومثقفًا وفريدًا، ويعرف شغلها جيدًا، وكان يفرح في حالة تقديمها عملًا جيدًا، نافية أن يكون متزمتًا أو لديه تحفظات على عملها، لافتة إلى إنهما أصبحا أصدقاء حتى بعد طلاقهما ولآخر لحظة في حياته.


شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا