Advertisements
Advertisements
Advertisements

مفتي الجمهورية يستقبل السفير الإثيوبي لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني

Advertisements
الدكتور شوقي علام - أرشيفية
الدكتور شوقي علام - أرشيفية
Advertisements
استقبل الأستاذ الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، السفير دينا مفتي، سفير جمهورية إثيوبيا في مصر؛ لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين الدار وأديس أبابا.

وأكد مفتي الجمهورية، خلال اللقاء أن العلاقات المصرية الأثيوبية ضاربة في القدم، فحن نشرب من نيل واحد، ولدينا حضارة وقواسم مشتركة على مدار التاريخ، كما أن لأثيوبيا قدرًا في نفوس المسلمين كونها أول بلد هاجر إليه المسلمون ووصف النبي صلى الله عليه وآله وسلم ملكهم النجاشي بالملك العادل الذي لا يظلم عنده أحد.

وأضاف أن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ستتيح مساحة كبيرة للتعاون بين مصر ودول القارة السمراء وعلى رأسها أثيوبيا في مختلف المجالات، ومنها المجال الديني وتعزيز جهود تجديد الخطاب الديني والتعاون في مواجهة التطرف والإرهاب.

من جانبه أشاد سفير إثيوبيا بما تقوم به دار الإفتاء المصرية من مجهودات كبيرة في التعريف بصحيح الدين ونشر المنهج الوسطي ومواجهة التطرف في دول القارة الأفريقية والعالم، والتي كان آخرها تخريج دفعة مكونة من 17 إمامًا أفريقيًّا من بينهم إمام من أثيوبيا.

وأبدى السفير تطلع بلاده لمزيد من التعاون الديني بين دار الإفتاء وأثيوبيا خاصة في مجال تدريب الأئمة على الإفتاء ومواجهة الفكر المتطرف والمنحرف.

Advertisements