Advertisements
Advertisements
Advertisements

"تجهيزات الحج" يختتم فعالياته بـ3 دورات تدريبية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
اختتم ملتقى ومعرض تجهيزات الحج 1440هـ، الذي ينظمه المجلس التنسيقي لمؤسسات وشركات خدمة حجاج الداخل، بفندق "هيلتون جدة"، فعالياته بعقد دورات تدريبية، وتوقيع اتفاقيات تفاهم وتعاون وإقامة شركات استراتيجية مع بعض الجهات.

وأُقيمت الدورات التدريبية، بالتعاون مع المديرية العامة للدفاع المدني والأمن العام. 

وبدأها العميد الدكتور محمد بن عبدالعزيز أبو عباة، الذي عمل قائدًا لمركز عمليات الدفاع المدني بالحج لمدة خمس سنوات، بتقديم دورة «التحكم في الأزمات والمخاطر بالحج»، التي أوضح فيها مفهوم وخصائص الأزمات والمخاطر والكوارث، والفرق بين الأزمة والكارثة.

كما قدم تحليلًا للأزمات والمخاطر، وعرّف الحضور بمبادئ التعامل الفعال في إدارة الأزمات، منوهًا بأن بعض عوامل النسق التنظيمي لإدارة الكارثة تتلخص في: «الاتصالات الفعالة، والتكامل بين النشاطات المتعددة، وتوفير مناخ إداري».

ولخص العميد أبو عباة، المراحل الأساسية لإدارة الكوارث، في «تكوين فريق لإدارة الكارثة، ومركز قيادة وسيطرة، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، والتنبؤ وإشارات الإنذار المبكر، وإعداد الخطط والتمارين الفرضية، والتدريب والتوعية، وتوفير الموارد اللازمة لإدارة الكوارث، وتنفيذ تدابير الدفاع المدني».

وشدد في ختام دورته التدريبية، على أهمية إيجاد نظام وقائي ضد الكوارث، كما عرف بأهم متطلبات وعناصر نجاح العمليات الوقائية ضد الكوارث، وبأساليب إدارة الكوارث أثناء موسم الحج.

عقب ذلك، عدّد العقيد سامي بن إبراهيم السلوم، من الإدارة العامة للدفاع المدني، بعض الملاحظات على الأعمال الإضافية التي تتم في المخيمات بالمشعر، وخطوات الحصول على التصريح الخاص بهذه الإضافات، وذلك في الدورة التدريبية الثانية التي قدمها بعنوان: «متطلبات السلامة وشروط الوقاية بالمشاعر المقدسة».

واختتمت الدورات التدريبية، بدورة عنوانها: «إدارة الحشود بين متطلبات السلامة وجودة التجهيز»، وقدمها العميد الدكتور محمد بن عبدالله الزهراني، مدير معهد تنظيم وإدارة الحشود، والتي بدأها بالتعريف بمحاور هذه الدورة، وهي: «واقع إدارة الحشود البشرية في المشاعر المقدسة خلال موسم الحج، وتحديات إدارة الحشود البشرية في موسم الحج، وبعض التجارب والخبرات في مجال إدارة الحشود البشرية، وعرف بنموذج إدارة الحشود الناجحة، للأماكن التي تشهد كثافات عالية في الحرم والمشاعر المقدسة».

وقد مثلت هذه الدورات التدريبية خير ختام لفعاليات الملتقى، خاصة وأنها حظيت بحضور كبير من منسوبي منشآت خدمة حجاج الداخل والعاملين فيه، والذين منحهم مجلس إدارة المجلس التنسيقي، شهادات حضور لهذه الدورات التدريبية.

كما تم تكريم مقدمي الدورات من مسؤولي المديرية العامة للدفاع المدني، بدروع تذكارية، وتوقيع بعض الشراكات الاستراتيجية واتفاقيات التفاهم والتعاون، التي كان بعضها نتاج لبرنامج صفقات المبدعين، وأخرى بين «المجلس التنسيقي، وشركة ركاب للنقل». 

Advertisements