"نتنياهو" و"غانتس".. هل تشهد إسرائيل حكومة وحدة؟

بوابة الفجر
أسفرت انتخابات الكنيست الـ21 التي أجريت مؤخرًا، عن ظاهرة لم تشهدها إسرائيل منذ أكثر من عقدين، فقد تحول النظام السياسي إلى حزبين كبيرين، وحصل كل منهما على أكثر من 30 عضوًا في الكنيست، حيث يسيطر حزبا ”الليكود“ برئاسة بنيامين نتنياهو، وتحالف "أزرق- أبيض" برئاسة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، بيني غانتس، بشكل مشترك على أكثر من نصف مقاعد الكنيست، ولم تظهر هذه الخريطة السياسية في إسرائيل منذ التسعينيات، فهل تتجه إسرائيل لحكومة وحدة؟

ريفلين يقترح على الأحزاب تشكيل حكومة وحدة وطنية
واقترح الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، على الأحزاب تشكيل حكومة وحدة وطنية، قائلا خلال اللقاء الذي جمعه، اليوم الإثنين، بمندوبي حزب الليكود إن "الشعب يريد أن يرى حكومة وحدة وطنية، حتى وإن كانت هناك اختلافات في وجهات النظر".

وتساءل ريلفين موجها حديثه لمندوبي الليكود الذين أوصوا على رئيس الحزب بنيامين نتنياهو لتشكيل الحكومة: "ما ينبغي أن تكون اعتباراتي إذا لم يكن هناك 61 من أعضاء الكنيست يوصون على نتنياهو".

وطالب ريفلين من كتل الليكود العمل على التجسير من الأحزاب والشعب الإسرائيلي، قائلا: "لدينا هدف واحد الرفاهية والازدهار والأمن والقدرة الاجتماعية لدولة إسرائيل على الاستمرار في الوجود، حتى في خلافات الرأي كما كانت موجودة طوال تاريخ الصهيونية خلال 100 عام الماضية".

وشرع ريفلين صباح اليوم الإثنين، لقاءاته مع الأحزاب التي انتخبت للكنيست، الأسبوع الماضي، للاستماع إلى توصياتها باسم المرشح الذي يتعين على ريفلين تكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة. 

توقعات بترأس نتنياهو للحكومة الجديدة
ويتوقع أن يكلف ريفلين رئيس الحكومة الحالي، نتنياهو، بتشكيل الحكومة المقبلة.

وسيوكل الرئيس المهمة إلى عضو البرلمان الذي ينال تأييد 61 نائباً على الأقل يشكلون غالبية مقاعد البرلمان المؤلف من 120 عضواً، وليس من المفاجىء أن يختار ممثلو حزب الليكود نتانياهو لتشكيل الائتلاف الحكومي الجديد.

وقال وزير السياحة المنتهية ولايته ياريف ليفين للرئيس الإسرائيلي: "بالطبع نرغب في تكليف بنيامين نتانياهو، رئيس حزب الليكود ورئيس الوزراء، بتشكيل الحكومة المقبلة، وهو الذي يحظى بثقتنا الكاملة وبأوسع تأييد شعبي".

وستعلن اللجنة المركزية للانتخابات النتائج النهائية، الأربعاء المقبل، وأعلن الرئيس الإسرائيلي أنه سيستدعي الشخص الذي يختاره لتكليفه بتشكيل الحكومة في اليوم نفسه.

وسيكون أمام النائب المكلف مهلة 28 يوماً لتشكيل الحكومة، وبالامكان تمديد هذه الفترة 14 يوماً، وبإمكان نتانياهو جمع غالبية من 65 مقعداً من نواب الليكود الـ36 و"شركائه الطبيعيين" كما يسميهم، من الأحزاب الدينية اليهودية.

خيارات تشكيل حكومة نتنياهو
ونتائج الانتخابات الحالية تعطي 3 خيارات رئيسية: أحدها أن الليكود سيشكل الائتلاف الحكومي، والآخر هو أن يقوم تحالف "أزرق- أبيض" بتشكيل الائتلاف، والثالث هو حكومة وحدة بين الليكود "أزرق- أبيض"، والتي لن تحدث على ما يبدو أيضًا.

وفي ظل النظام الانتخابي الحالي في إسرائيل، فإن احتمالية تشكيل ائتلاف حكومي ما بين الليكود وأزرق- أبيض ممكنًا، فقط عندما يعقد المرشحون حملة انتخابات شبه رئاسية يتنافسون فيها ضد بعضهم البعض، ويتحدثون عن ذلك فقط، ففي انتخابات عام 2009، كانت الحملة بأسلوب رئاسي، لكن الآن يصعب على (أزرق- أبيض) الذهاب مع الفائز، لأنهما لا يستطيعان العمل معًا.

الحكومة الجديدة قد تصبح الأكثر يمينية في تاريخ إسرائيل
وقد تصبح الحكومة الإسرائيلية الجديدة بعد فوز حزب "الليكود" برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الانتخابات البرلمانية الأكثر يمينية في تاريخ البلاد، وخاصة أن الحكومة الإسرائيلية الحالية كانت الأكثر يمينية مقارنة بالسنوات الفائتة في تاريخ الدولة اليهودية، ومع ذلك، فالآن تتشكل الحكومة الائتلافية الجديدة من ممثلين عن حزب "شاس" الأرثوذكسي المتطرف وحزب اليهودية المتحدة للتوراة وحزب القوة اليهودية اليميني لذلك ستأخذ توجها يمينيا أكبر.

وذلك فإن الضغط على الأقلية العربية في إسرائيل سوف يستمر في النمو، بالإضافة إلى أن وعد نتنياهو باحتلال الضفة الغربية خلال الحملة الانتخابية سيكون ضربة قاتلة لمفهوم تشكيل "دولتين لشعبين" (الفلسطيني والإسرائيلي).

نائب في الليكود: حكومة إسرائيل الجديدة ستضم الضفة الغربية
وقال يسرائيل كاتس أحد أعضاء حزب الليكود الذين تم انتخابهم وسيكون وزيرًا في الحكومة المقبلة، إن عملية تطبيق السيادة على الضفة الغربية وخاصةً المستوطنات ستكون على جدول أعمال الحكومة الجديدة.

وأضاف "كاتس" في تصريحات متلفزة: "هذه القضية سيتم تنسيقها مع الولايات المتحدة". 

وأوضح النائب الإسرائيلي أنه لن يتم تشكيل حكومة وحدة، بل ستكون يمينية، مرجحًا أن يكون أفيجدور ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا، ضمن تشكيلة الحكومة الجديدة. 

وأظهرت تحديثات نتائج العينات الأولية بعد انتهاء التصويت، مساء أمس الثلاثاء، تقدّم حزب "الليكود" على تحالف "أزرق أبيض" بمقعد واحد، بينما أعلن رئيسا القائمتين بيني جانتس وبنيامين نتنياهو انتصارهما في هذه الانتخابات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا