ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
Advertisements
menuالرئيسية

رغم وجود التابلت.. التعليم مستمر فى طباعة كتب أولى ثانوى

السبت 13/أبريل/2019 - 09:28 م
رغم وجود التابلت.. التعليم مستمر فى طباعة كتب أولى ثانوى
صورة أرشيفية
مصطفى يسري
 
دور نشر أجنبية تحتكر تأليف كتب النظام الجديد

توفير 400 مليون جنيه فى طباعة كتب العام المقبل


علمت «الفجر» أن وزارة التربية والتعليم، قررت طباعة كتب الصف الأول الثانوى للعام الجديد 2019/2020، رغم إعلانها أنه سيتم تسليم التابلت للطلاب على مستوى الجمهورية العام المقبل.

وأجرت الوزارة خلال الأيام القليلة الماضية، مناقصة لأسعار الطباعة، وحتى الآن لم يطرأ أى تغيير، ما يؤكد صدور قرار طباعة كتب المرحلة.

وتساءلت مصادر: هل ستقوم الوزارة بإلغاء القرار خلال الفترة المقبلة، قبل بدء عمليات الطباعة، أم ستتحمل تكلفتها بالإضافة للتابلت، رغم أن النظام التعليمى الجديد يقوم بنسبة 90% على استخدام التابلت المتصل ببنك المعرفة، وليس الكتاب المدرسى.

وأكد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، من خلال العديد من التصريحات، أن العام الماضى هو أخر عام سيشهد طباعة كتب أولى ثانوى.

تعاقدت 3 دور نشر مع وزارة التربية والتعليم، العام الماضى، وتحتكر كتب النظام التعليمى الجديد، الذى تعمل الوزارة على تطبيقه، وهى ديسكفرى، أحد أكبر دور النشر العالمية فى مجال العلوم والرياضيات، وتعد وافداً جديدا على الوزارة، وكانت الأخيرة قد تعاقدت معها لأول مرة العام الماضى، وهى صاحبة النصيب الأكبر من كتب النظام الجديد، فهى المسئولة عن تأليف العلوم والرياضيات.

وبحسب القانون فإن دار النشر المسئولة عن تأليف الكتاب، تحصل على 90% من حصص طباعته، أما دار النشر الثانية، فهى لونج مان، وهى دار نشر عالمية تحتكر كتب اللغة الإنجليزية منذ 1994 وحتى 2013، عندما قرر وزير التربية والتعليم الأسبق، الدكتور إبراهيم غنيم، إدخال دار الشروق فى عملية تأليف كتاب اللغة الإنجليزية، وانحصر دورها لونج مان، على المرحلة الثانوية، إلا أنها عادت العام الماضى لتسيطر على حق تأليف الكتاب من المرحلة قبل الإبتدائية.

أما دار النشر الثالثة، فهى دار نهضة مصر، المسئولة عن تأليف كتب اللغة العربية منذ مدة طويلة، ولم يتم تغييرها.

وبحسب مصادر فى الوزارة، فإن الدور التى تحصل على حق التأليف، يتم محاسبتها مادياً بشكل مختلف تماماً، فلو كانت تكلفة طباعة النسخة 3 جنيهات، تحصل تلك الدور على 6 جنيهات على اعتبار أن الفارق هو تكلفة التأليف، وحصلت كل دار من الثلاث العام الماضى، على ما يتجاوز 6 ملايين جنيه، بخلاف تكلفة الطباعة، لعدد 2.5 مليون كتاب.

وطبقًا للمصادر فأن دور النشر سوف تقوم بتأليف كتب الصف الثانى الإبتدائى الذي سيطبق عليه نظام التعليم الجديد لتصبح تلك الدور مسئولة عن تأليف الكتب KG1 و KG2 والصف الأول والثانى الابتدائى.

وعلمت «الفجر» أن وزارة التربية والتعليم، ستوفر ما يقرب من 400 مليون جنيه من طباعة كتب العام الدراسى المقبل، بسبب انخفاض سعر تكلفة الورقة من 68 إلى 61 مليماً، وأرجعت مصادر انخفاض سعر الطباعة، إلى عدة أسباب يأتى فى مقدمتها، انخفاض التعريفة الجمركية، وكذلك أسعار الورق المستخدم.

وأضافت المصادر أن المطابع التى ستشارك فى طباعة كتب العام المقبل، 83 مطبعة، ومن حق المطبعة صاحبة المظروف الفائز، الحصول على نسبة أكبر من حصص الطباعة، مقارنة بدور النشر الأخرى.

وأوضحت أن الوزارة ستقوم خلال الفترة المقبلة، بجولة على المطابع لتحديد نسبة كل مطبعة، من الحصص.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
الدوري الإنجليزي الممتاز
وولفرهامبتون
-
x
20:45
-
آرسنال
مانشستر يونايتد
-
x
21:00
-
مانشستر سيتي
الدوري الإسباني
أتلتيكو مدريد
-
x
19:30
-
فالنسيا
كأس إيطاليا
ميلان
-
x
20:45
-
لاتسيو
كأس ألمانيا
فيردر بريمن
-
x
20:45
-
بايرن ميونيخ