Advertisements
Advertisements
Advertisements

كلاكيت ثالث مرة.. محمد مهدد بـ "عاهة مستديمة" بسبب إهمال إدارة المدرسة (صور)

Advertisements
الطفل
الطفل
Advertisements
شهدت مدرسة الشهيد نبيل القيعي للتعليم الأساسي، بقرية الدلجمون التابعة لمركز كفرالزيات بمحافظة الغربية مأساة إنسانية، حيث سقط التلميذ محمد محمود شلفوطة، التلميذ بالصف الثاني الابتدائي، من على سُلَّم المدرسة في أثناء تدافع التلاميذ للخروج من المدرسة والمكونة من 3طوابق وسط غيبة تامة من ادارة المدرسة والمشرفين عن تنظيم خروج الاطفال من المدرسة ليسقط الطفل ويصاب بأصابات بالغة قد تؤدي لاصابته بإعاقة مدي الحياة.

ويقول والد الطفل الضحية إنني أطالب بمحاسبة المهملين والمقصرين بالمدرسة حيث تركت ادارة المدرسة والمشرفين التلاميذ بها الاطفال والتلاميذ بالصف الثاني الابتدائي يخرجون من الفصول كأنهم قطيع من الغنم دون تنظيم او تواجد اي اشراف فسقط ابني من تدافع التلاميذ بالدور الثاني ليصاب بكسور مضاعفة بالكوع الايمن وتم اجراء عمليتين جراحيتين له وتثبيت الكوع بأسلاك معدنية فضلا عن تهتك في الاوتار والاعصاب وذلك بمستشفي التأمين الصحي بطنطا.

وتابع: أخبرني الأطباء أنه يحتاج لراحة 3 أشهر بعد العمليات وعلاج طبيعي وأنه مهدد بإصابة بالشلل وإعاقة بيده اليمني بسبب خدش الأعصاب والأوتار، في حالة عدم تحسنه.

وأشار إلى قيامه بتحرير محضر 4 أحوال شرطة بنقطة شرطة الدلجمون التابعة لمركز شرطة كفر الزيات يتهم فيها إدارة المدرسة بالإهمال تجاه نجله الوحيد وتسببها في إصابته بسبب إهمالهم مطالبا بمحاسبة المهملين رقم 4 أحوال نقطة شرطة الدلجمون ومحاسبة المقصرين وتدخل وزير التربية والتعليم ومحافظ الغربية لإعادة حق ابني الوحيد الذي أصبح مهددا بالشلل.

وتعتبر هذة الواقعة هى الثالثة على مدار حوالى 10 أيام فقط التى تشهدها ادارة كفر الزيات التعليمية، حيث سبق تلك الواقعة مصرع الطالب محمد بهنسى فى الصف الاول الابتدائى بمدرسة بنوفر عقب سقوطة فى بلاعة مكشوفة فى المدرسة مما أدى الى مصرعة فى الحال، واصابة الطفلة فاطمة سالمة 8 سنوات بسقوط غطاء بلاعة على كف يديها مما يهدد ببتر فى أصابعها.
Advertisements