عاجل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

معلومات عن "التلسكوب" المستخدم لالتقاط أول صورة للثقب الأسود

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
نجح العلماء في التقاط أول صورة للثقب الأسود بالأمس، وتعد هذه المرة الأولى التي يتمكن بها علماء الفلك من رؤية الشكل الحقيقي للثقب الأسود، وتم التقاط الصورة بواسطة تلسكوب Event Horizon المعروف باسم EHT، ومن أبرز المعلومات عنه ما يلي:

- يتكون EHT من العديد من المراصد الراديوية أو منشآت التلسكوب الراديوي في جميع أنحاء العالم لإنتاج تلسكوب عالي الدقة وعالي الدقة.

- من خلال تقنية التداخل طويل المدى الأساسي (VLBI)، يمكن استخدام العديد من الهوائيات الراديوية المستقلة البعيدة مئات أو آلاف الأميال لإنشاء تلسكوب افتراضي بقطر يعادل كوكب الأرض بأكمله.

- الهدف من تطوير EHT  هو مراقبة كل من الثقب الأسود المسمى الرامي A * والذي يقع في مركز درب التبانة، والثقب الأسود الأكبر في وسط المجرة العملاقة مسييه 87،

- كان من المفترض أن يتم إنتاج الصورة الأولى للثقب الأسود في درب التبانة في أبريل 2017.

- يتم نقل البيانات التي تجمعها التلسكوبات المختلفة على الأقراص الصلبة بالطائرة إلى مرصد هايستاك في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، ومعهد ماكس بلانك لراديو الفلك في ألمانيا، حيث يتم ربط البيانات وتحليلها على شبكة أجهزة كمبيوتر مكونة من 800 وحدة معالجة مركزية متصلة.

- شارك EHT في التقاط أول صورة للثقب الأسود، بجانب عدد من تصوير التلسكوبات الرايوية في جميع انحاء العالم، بما في ذلك  مرصد ألما في تشيلي والمرصد الأوروبي الجنوبي أيضا في تشيلي وتلسكوب في القارة المتجمدة الجنوبية.
Advertisements