رئيس "أطفال أسيوط" الجامعي: "طفل الرأسين توأم" وفصله أشبه بالمستحيل

الطفلان التوأم الملتصقان من الرأس في أسيوط
الطفلان التوأم الملتصقان من الرأس في أسيوط
Advertisements
كشف الدكتور ابراهيم علي ابراهيم، استاذ ورئيس وحدة جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة أسيوط أن التوأم الملتصق الذي استقبلته جامعة أسيوط صباح الخميس قادما من أسوان هو من الحالات النادرة التي تسجلها مصر للمرة الأولى.

وأنه عقب دخوله المستشفى بعد التنسيق مع مستشفى أسوان الجامعي تم تشكيل فريق طبي لعمل الفحص والإجراءات الطبية اللازمة حتى نتمكن من التشخيص الدقيق.

- الفحص الظاهري
وأوضح الفحص الظاهري أن الحالة لتوأم ملتصق، وتظهر الرأس والرقبة منفصلتين، وبقية الجسم يشبه جسد لشخص واحد يعني قفص صدري واحد وجسد واحد وبطن واحدة وطرفين علويين (ذراعين) وطرفين سلفيين (ارجل) لجسد طفل واحد، وهناك شيء اخر يشبه الطرف العلوي لكنه غير مكتمل ما بين الطفلين.

- الفحص بعد الإشاعات المتطورة
وقال رئيس وحدة جراحة الأطفال، أنه بعد اجراء الفحص والاشاعات ومنها إشاعة "إشاعة x" والإشاعة العادية، الموجات فوق الصوتية والأشعة المقطعية على الجسد بأكمله تبين أن الحالة لطفلين منفصلين في اجزاء وملتصقين في أجزاء أخرى، وأن لهما رأسين وفقرات عنقية وفقرات صدرية وفقرات بطنية منفصلة عن بعضها، كذلك أظهرت وجود قلبين وكبدين و2 شريان أورطي و2 عمود فقري.

وتظهر الأجزاء المنفصلة من الرأسين والرقبتين ثم يبدأ الالتصاق من أول الصدر كاملا إلى اخر البطن.

- حالة الجهاز الهضمي والرئتين
وأكد علي أنه لم يتضح بشكل كامل إن كانت أحشاء الجهاز الهضمي مثل المعدة والأمعاء والمريء لطفل واحد أو طفلين، فنحن منازلنا نبحث على وضعها وكيفية التعامل معها، أما بالنسبة للرئتين فهناك رئة منفصلة عند كل طفل والرئتين المتواجدتين في الوسط للطفلين مندمجتين وأشبة بالكتلة اللحمية الواحدة.

- الطفلان يتلقيان العلاج
وأضاف أن الفحوصات مستمرة على الحالة، وأنها تتلقى العلاج والرعاية الكاملة في الحضانة تحت إشراف أساتذة طب الأطفال وأطباء الإشاعة إلى أن يتم اتخاذ قرار بشأنها.

- خطورة الفصل
من جهته، قال الدكتور ابراهيم علي ابراهيم، رئيس وحدة جراحة الأطفال، إن الفريق الطبي الذي يتابع حالة الطفلين الملتصقين يتواصل مع الأطباء في مستشفى جراحة الأطفال المصرية والقاهرة وإسكندرية وعين شمس، للاستقرار على قرار الفصل من عدمه، لصعوبة وخطورة الفصل لأن التغذية في كل طفل مرتبطة بأوامر من الدماغ، وفي حالة الاتفاق على اجراء عملية الفصل فانها ستتم لصالح طفل على حساب الطفل الآخر، مؤكدا أن اجرائها أمر مستحيل.


- قرار الفصل شبه مستحيل

وتابع "علي" أن قرار فصل الطفلين الملتصقين صعب جدا وشبه مستحيل، وأنه عقب الانتهاء من الإجراءات الطبية المطلوبة عن طريق الفريق الطبي سيحدد القرار بشأن فصلهما، موضحًا أن الحالة هي الأصعب والأكثر تعقيدا من بين حالات الأطفال حديثي الولادة، سواء لحالات توأم ملتصق أو حالات لأطفال فردية مولودة بعيوب خلقية.

- الأم أثناء فترة الحمل
وأكد محمد فراج، والد الطفل "عبد الرحمن"، أقيم أنا وزوجتي في عزبة الواحي، دائرة مركز كوم أمبو بأسوان، وكانت زوجتي، 25 عاما، تتابع حملها مع طبيب ولم يذكر لها نهائيًا احتمال وجود تشوهات في الجنين، إنما اكد لنا ان الحمل لطفلين توأم وأنهما بصحة جيدة، ولكن عند الولادة لم نجد الطبيب فأجرت جراحة قيصرية لدى طبيبة سيدة في عيادة خاصة بمدينة كوم أمبو، وبعد الولادة فوجئنا بطفل واحد ذكر له رأسين وعنقين وله اجزاء منفصلة واُخرى متصلة، وعن سؤاله ان كان عبد الرحمن هو الابن الاول له، اجاب أنه رزق منذ عام ونصف بطفلة وأنها طبيعة وليس بها اي عيوب خلقية.

وكان مستشفى الأطفال الجامعي أسيوط استقبل، الخميس، حالة نادرة لطفل مولود برأسين ملتصقين، من مدينة كوم أمبو بمحافظة أسوان، وبعد اجراء الفحص تبين أن الحالة لطفلين ولهما كبدين وقلبين وعمودين فقريين و2 شريان أورطي.