Advertisements

محلل سياسي: البنك المركزي التركي خسر 7 مليارات دولار من النقد الأجنبي

ارشيفية
ارشيفية
Advertisements
Advertisements
قال محمد عبيدالله المحلل السياسي التركي، إن المعارضة التركية فازت في انتخابات البلدية بالعاصمة الإدارية أنقرة والعاصمة الاقتصادية اسطنبول، موضحًا أن الديكتاتور "أرردوغان" وحزبه خسروا شرائح عريضة من المجتمع التركي والأصوات الكردية.

وأوضح "عبيدالله"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي"، المُذاع عبر فضائية "صدي البلد"، أن الرئيس التركي ينتهك القانون والدستور للتستر على جرائمه.

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية والبطالة المرتفعة سبب خسائر حزب "أردوغان" في انتخابات البلدية بتركيا، كما أن البنك المركزي التركي خسر حوالي 7 مليارات دولار من النقد الأجنبي.

هذا وقد تلقى حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، ضربة موجعة بخسارته المدن الكبرى الرئيسية مثل "أنقرة" العاصمة الإدارية و"اسطنبول" العاصمة الاقتصادية، وبإضافة "إزمير" يعني فقدان ربع سكان البلاد في الانتخابات البلدية، رغم تقدمه في الانتخابات.

وأظهرت النتائج الأولية تقدم مرشح تحالف المعارضة منصور يافاش على محمد أوزاسيكي مرشح تحالف "الأمة" الذي يقوده حزب "أردوغان" بفارق نقطتين، ليعود الحزب الجمهوري لرئاسة بلدية "أنقرة" بعد غياب 25 عاما، وهي التي كانت خاضعة لسيطرة الحزب الحاكم الذي يقول أنه صاحب مرجعية إسلامية ومن قبل أسلافه من التيارات الإسلامية.

وقالت صحيفة "حرببت" التركية، إن "يافاش" استطاع هزيمة منافسه كونه يتمتع بخبرة كبيرة في الإدارة المحلية، كما أنه عرف بإصراره على الفوز في الانتخابات السابقة وهو معروف لدى أبناء العاصمة عكس منافسه "أوزاسيكي" الذي يفتقد إلى الشعبية، وفق الصحيفة.
Advertisements