Advertisements
Advertisements
Advertisements

أحمد موسى: الناخب التركي وجه صفعة لأردوغان في الانتخابات البلدية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
علق الإعلامي أحمد موسى على خسارة حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكبر 3 مدن في تركيا بالانتخابات المحلية قائلًا: "الشعب التركي عاقب أردوغان في الانتخابات.. وهيسقط في الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة، والمعارضة قادمة".

وأوضح "موسى"، خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي"، المُذاع عبر فضائية "صدي البلد"، أن الديكتاتور أردوغان لديه مشكلة حقيقية بعد خسارة حزبه في إسطنبول، لافتًا إلى أن هناك احتفالات للمعارضة التركية بالمدن الرئاسية بعد هزيمة أردوغان في الانتخابات المحلية.

ونوه إلى أن "أردوغان" فاز في القري والنجوع التي سيطر عليها بالرشاوي والمال، مؤكدًا أن الناخب التركي وجه صفعة لأردوغان في الانتخابات البلدية.

هذا وقد تلقى حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا برئاسة رجب طيب أردوغان، ضربة موجعة بخسارته المدن الكبرى الرئيسية مثل "أنقرة" العاصمة الإدارية و"اسطنبول" العاصمة الاقتصادية، وبإضافة "إزمير" يعني فقدان ربع سكان البلاد في الانتخابات البلدية، رغم تقدمه في الانتخابات.

وأظهرت النتائج الأولية تقدم مرشح تحالف المعارضة منصور يافاش على محمد أوزاسيكي مرشح تحالف "الأمة" الذي يقوده حزب "أردوغان" بفارق نقطتين، ليعود الحزب الجمهوري لرئاسة بلدية "أنقرة" بعد غياب 25 عاما، وهي التي كانت خاضعة لسيطرة الحزب الحاكم الذي يقول أنه صاحب مرجعية إسلامية ومن قبل أسلافه من التيارات الإسلامية.

وقالت صحيفة "حرببت" التركية، إن "يافاش" استطاع هزيمة منافسه كونه يتمتع بخبرة كبيرة في الإدارة المحلية، كما أنه عرف بإصراره على الفوز في الانتخابات السابقة وهو معروف لدى أبناء العاصمة عكس منافسه "أوزاسيكي" الذي يفتقد إلى الشعبية، وفق الصحيفة.
Advertisements