Advertisements
Advertisements
Advertisements

'مش صحفي' تطالب النقيب وأعضاء المجلس بالتحرك لوقف انتحال المهنة

Advertisements
نقابة الصحفيين - أرشيفية
نقابة الصحفيين - أرشيفية
Advertisements
طالب علاء عبدالحسيب الصحفي بمؤسسة الأهرام ومؤسس حملة "مش صحفي"، الكاتب الصحفي ضياء رشوان نقيب الصحفيين الجديد، وأعضاء مجلس النقابة الجدد، بسرعة التحرك فورًا لمواجهة ظاهرة انتحال مهنة الصحافة من غير المؤهلين وحملة المؤهلات المتوسطة، وذلك لما تمثله هذه الظاهرة من خطورة بالغة على مستقبل المهنة والمهنيين.


وقال "عبدالحسيب" في تصريحات صحفية، إن ظاهرة انتحال الصحافة انتشرت في الآونة الأخيرة بشكل كبير، خاصة بعد قيام العديد من الكيانات الموازية لنقابة الصحفيين باستصدار كارنيهات مدون عليها وظيفة "صحفي" و"إعلامي"، وهو ما يعد تجاوز صارخ للقانون الذي يعاقب بالحبس أو بالغرامة كل من ينتحل المهنة، مشيرًا إلى أن انتشار هذه الظاهرة بهذا الشكل تسبب في زيادة الشائعات وانتشار الأخبار المغلوطة، خاصة على صفحات التواصل الاجتماعي، وهو ما يعيق تنفيذ الإستراتيجية الجديدة التي تبناها القيادة السياسية مؤخرًا لمواجهة حرب الشائعات.


وناشد منسق الحملة، نقابة الصحفيين ومجلسها الجديد، بسرعة مواجهة الظاهرة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل الكيانات الموازية، التي تمنح غير المؤهلين لقب صحفي وإعلامي، وكذلك مواقع "بير السلم" التي يستخدمها غير المؤهلين في الابتزاز ونشر الأخبار المغلوطة، مؤكدًا أن التصدي لهذه الظاهرة يحفظ حقوق الزملاء الصحفيين، سواء من هم أعضاء بالنقابة أو المتدربين في الصحف والمواقع المعتمدة والمرخصة.
Advertisements