Advertisements
Advertisements
Advertisements

فيسبوك يحارب التطرف الأبيض.. حظر منشورات "القوميين البيض" من منصاته

Advertisements
فيسبوك
فيسبوك
Advertisements

أعلن موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، اليوم الأربعاء، حظر أية منشورات ترتبط بأفكار القومية البيضاء والانفصالية البيضاء من منصاتها، في ما يمثل أقوى ضربة ضد المحتوى المتطرف حتى الآن.

 

ونقلاً عن صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، اليوم، سيتم الإعلان عن هذه السياسة ابتداءً من الأسبوع المقبل وستؤثر على جميع مستخدمي فيسبوك البالغ عددهم 2 مليار مستخدم، بالإضافة إلى انستاجرام، حسبما أعلنت الشركة.


وكتب فيس بوك في بيان :"من الواضح أن هذه المفاهيم مرتبطة ارتباطًا عميقًا بمجموعات الكراهية المنظمة وليس لها مكان في خدماتنا".


وكجزء من حملة القمع الشاملة، لن يسمح فيسبوك بعد ذلك بالمشاركات التي تتضمن عبارات مثل "أنا فخور لكونى وطنى أبيض" و "الهجرة تمزق هذا البلد"؛ أو "الانفصالية البيضاء هي الحل الوحيد للبقاء".

 

وأزال عملاق وسائل التواصل الاجتماعي منشورات من جماعات متطرفة في الماضي بسبب انتهاكه لسياساته حول خطاب الكراهية وإساءة المعاملة، لكنه لم يسبق له منع النشر الكامل من هذا النوع.

 

وسيقوم فيسبوك بإعادة توجيه المستخدمين الذين يحاولون نشر هذه الأنواع من المحتوى إلى مؤسسة غير ربحية تساعد الأفراد على ترك مجموعات الكراهية.


 ويأتى ذلك بعد نحو أسبوعين من حادث الهجوم على مسجدى النور ولينوود بنيوزيلندا يوم 15 مارس الماضى، والذى ارتكبه متطرف سادى أبيض، وتم انتقاد شركة فيسبوك للسماح بنشر أفكار القوميين البيض على منصاتها.

 

 

 

 

 

Advertisements