وزيرة الهجرة تعقد اجتماعا مع غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية

بوابة الفجر
عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اجتماعا مع ممثلي غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية، وذلك بحضور السفير محمد خيرت سفير مصر بأستراليا، والسفير محمد فخري قنصل مصر بمدينة ملبورن، واللواء مهندس محمد شيرين المشرف على الإدارة المركزية لمكتب وزير الدولة للإنتاج الحربي، والمهندس حسام السلاب نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات السلاب، والمهندس أمير محسن عن شركة رويال سيراميكا والسيدة نيهال سعيد عن شركة كيميت للصناعات الغذائية، لبحث تعزيز التبادل التجاري والتعاون بين مختلف القطاعات التجارية ومناقشة كيفية جذب استثماراتهم إلى مصر.

من جانبها، قدمت وزيرة الهجرة الشكر إلى رونالد جابور رئيس الغرفة التجارية الأسترالية العربية لعقد هذا الاجتماع وربط وفد رجال الأعمال من مصر بأهم الجهات الاستثمارية والاقتصادية بأستراليا، مشيرة إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية تلعب دور هام جدًا في ربط الدول ببعضها.

كما رحبت السفيرة نبيلة مكرم بزيارة وفد غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية إلى مصر خلال زيارتهم لمنطقة الشرق الأوسط في أبريل المقبل، وأنها ستعمل على ربطهم بأهم الجهات المعنية بالدولة سواء الحكومية والقطاع الخاص، وتوفير كل المعلومات الهامة والمعنية بالاقتصاد المصري والفرص الاستثمارية بالدولة.

وبدوره، أشاد رونالد چابور رئيس الغرفة التجارية الأسترالية العربية، بدور الجالية المصرية في المساهمة في إنعاش خطوط التجارة في أستراليا ومقاطعة فيكتوريا، خاصة مع الشرق الأوسط وجمهورية مصر العربية، مرحبًا بزيارة السفيرة نبيلة مكرم والوفد المرافق لها، معربًا عن سعاته بالتعاون مع وفد رجال الأعمال الذي رافق وزيرة الهجرة في زيارتها إلى مدينة ملبورن، مؤكدًا أهمية هذا الاجتماع بين وفد رجال الأعمال وأعضاء الغرفة لبحث سبل التعاون التجارية، الصناعية، والاستثمارية، بين الدولتين.

وأضاف رونالد چابور قائلًا: إنه من دواعي سرورنا التعاون مع جمهورية مصر العربية وإنها من أهم الدول لتوافر العديد من الموارد الهامة بها لدولة أستراليا والعلاقات بين الدولتين هي من أهم العلاقات الاستراتيجية.

وأكد رئيس الغرفة التجارية أن زيارة وفد من غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية لمنطقة الشرق الأوسط أبريل المقبل، ستكون جمهورية مصر العربية من أهم المناطق في زيارتهم، لبحث سبل التعاون وإنعاش خط التجارة والصناعة المتبادل بين الدولتين. 

وخلال الاجتماع، تحدث السفير محمد خيرت سفير مصر بدولة أستراليا عن عمق العلاقات التجارية بين الدولتين، فقد بلغ الحجم التجاري بين الدولتين إلى ٦٠٠ مليون دولار، وأن وجود قناة السويس الجديدة سيفتح خط أكبر لزيادة التبادل التجاري بين الدولتين، وأن مصر الآن تعمل على توفير وتسهيل كل الشروط لزيادة الاستثمارات الأجنبية وتشجيع المستثمرين الأجانب للاستثمار بالدولة لفتح فرص تجارية جديدة. 

وأثنى السفير خيرت على دور الجالية المصرية في أستراليا وأنهم هم الاستثمار الحقيقي في دعم وزيادة هذه العلاقات بين الدولتين. 

ومن جانبه، أضاف السفير محمد فخري القنصل العام بملبورن، أنه شهد حماسا كبيرا من الشركات بأستراليا للتعاون مع نظرائهم بمصر والتوسع في حجم التبادل التجاري، موجهًا الشكر للغرفة التجارية العربية الأسترالية لأن هذا الحماس نتج عن الجهد الكبير الذي بذلوه على مدار الشهور الماضية لترتيب الزيارة القادمة لمصر والعمل على توفير المعلومات السليمة ونقل الصورة الصحيحة عن وضع التجارة في مصر ومساحة الاستثمار بها وكذلك جودة المنتج المصري.  

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا