المملكة تستضيف بطولة العالم للزوارق السريعة

بوابة الفجر
Advertisements

تستضيف المملكة العربية السعودية الجولة الأولى والافتتاحية من بطولة العالم للفورمولا 1 للزوارق السريعة (F1H2O) لعام 2019 ، في الـ 28 من مارس الجاري ، وعلى مدار 3 أيام ، بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ، وبالتعاون مع الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص .

وتنطلق فعاليات الجائزة الكبرى السبت القادم ، بمشاركة 18 متسابقًا من أبرز وأشهر سائقي الزوارق العالميين ، للتنافس ضمن مضمار خاص سيقام على امتداد كورنيش مدينة الدمام ، وذلك عبر دعوة عامة توجهها الهيئة العامة للرياضة للجمهور السعودي الموجود في الدمام وكافة مناطق المملكة ، لمتابعة أجواء رياضة من أكثر الرياضات تنافسًا وإثارة على مستوى العالم .

ويعد سباق الفورمولا 1 للزوارق السريعة واحدًا من سلسلة سباقات الجائزة الكبرى التي تجري أحداثها في أوروبا ، وآسيا ، وكذلك في منطقة الشرق الأوسط ، حيث تم إطلاق جولاته للعام 2019 خلال مؤتمر صحفي عقده الاتحاد الدولي للرياضات البحرية في إمارة موناكو ، السبت ، بحضور الأمير ألبرت الثاني حاكم موناكو ، وتم فيه الإعلان رسميًّا عن استضافة المملكة العربية السعودية لجولته الافتتاحية، وحضور أبطال العالم وكبار ممثلي F1H2O الجهة المنظمة لسباق الفورمولا 1 للزوارق السريعة حول العالم.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للرياضة ، لتوفير أنشطة رياضية فريدة من نوعها ، من خلال إطلاق مجموعة متنوعة من الأنشطة واستضافة فعاليات رياضية عالمية ، وإبراز صورة المملكة كإحدى أهم الوجهات الرياضية في منطقة الشرق الأوسط ، بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل : "تسعى الهيئة العامة للرياضة لإحداث نقلة نوعية كبرى في القطاع الرياضي ، من خلال إطلاق حزمة من المبادرات تسهم في تعزيز تنمية واستدامة القطاع الرياضي وما يرتبط به من قطاعات حيوية أخرى كالترفيه والسياحة ، لإبراز صورة المملكة كإحدى أهم الوجهات على منطقة الشرق الأوسط " ، مؤكداً جاهزية المملكة في تنظيم أهم الأحداث الرياضية ، وتعزيز حضورها على الساحة الرياضية الدولية .

وأضاف سموه : "نثمن الشراكة النوعية التي حققناها مع الاتحاد الدولي للرياضات البحرية، وهي شراكة نريدها أن تدعم سعي المملكة إلى تغيير مفهوم قطاع الرياضة من قطاع تقليدي إلى قطاع منافس ، يمتلك عناصر جذب استثماري وترفيهي وسياحي ، من خلال اعتماده على أعلى المعايير العالمية.

بدوره، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن سلمان رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص ، عن سعادته باستضافة المملكة بطولة العالم للفورمولا 1 للزوارق السريعة (F1H2O) ، قائلًا: "نحن فخورون باستضافة متسابقين من 11 دولة للمشاركة في سباق الدمام ، الذي نريد من خلاله تتويج فعاليات موسم الشرقية الذي انطلق مؤخرًا ضمن المرحلة الأولى من مبادرة مواسم السعودية ، ونسعى من خلال هذه الرياضات المائية النوعية إلى إيجاد برامج رياضية مبتكرة ، لتوسيع قاعدة الممارسين من كافة فئات المجتمع، وحث الشباب السعودي على التعرف والمشاركة على هذا النوع من الرياضات البحرية .

ووجه سموه الشكر لكافة الجهات الداعمة للفعالية، حيث أكد "أن تنظيم السباق سيتوج العمل المشترك بين مختلف الهيئات الحكومية لتقديم تجربة عصرية وفريدة من نوعها لمحبي الإثارة والمغامرة من عشاقها الموجودين داخل وخارج السعودية على حدٍّ سواء"، مشيرًا إلى أن الأنشطة الرياضة التي تستضيفها المملكة من خلال شركاء عالميين تساعد بشكل كبير في إرسال رسالة واضحة بأن السعودية تفتح أبوابها للعالم للتعريف بجمال طبيعتها وتضاريسها والعديد من المعالم التي تمتلكها ، خصوصًا في المنطقة الشرقية التي حباها الله تعالى خصائص جغرافية استثنائية". ووجه سموه الدعوة للجميع لحضور فعاليات السباق، متوقعًا أن تستقطب فعاليات السباق المتنوعة أكثر من 20 ألف متفرج من داخل وخارج المملكة.

وقال رئيس H2O لسباق الفورمول ا1 للزوارق السريعة نيكولو دي سان جيرمانو"يسعدنا أن نبدأ الموسم السادس والثلاثين لبطولة UIM F1H2O العالمية من مدينة الدمام الساحلية، وأود أن أشكر الهيئة العامة للرياضة والاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص على عملهم الشاق، وتعاونهم الذي مكّننا من توسيع نطاق سباقنا في الشرق الأوسط". مضيفًا: "تتمتع بطولة ورياضة سباق القوارب السريعة بعلاقة تاريخية ناجحة للغاية وذات قيمة عالية مع دول مجلس التعاون الخليجي، التي بدأت في عام 1993م، ونتطلع قدمًا إلى شراكة متجددة وطويلة الأمد للسباق في المملكة العربية السعودية".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا