Advertisements
Advertisements
Advertisements

كارمن Vs تفاحة.. الصورة الذهنية عن ياسمين عبد العزيز وريهام حجاج حسمت موقف الجمهور

Advertisements
محمد ناسا
محمد ناسا
Advertisements

لا يمكن أبدا أن تعزل انطباعات الجمهور وتصوراته لشخصية فنان ما عن الأدوار والشخصيات التى يؤديها ذلك الفنان فى أعماله بالسينما والدراما، فهل سيصدق أحدا إذا قلت أن أحمد السقا على سبيل المثال "مش ابن بلد"، وهل سيصدق أحد لو قلت له أن الراحلة فاتن الحمامة لم تكن "رقيقة"، تلك طبيعة الأمور أن يكون لكل فنان نصيب من أدوراه، وأن يدرك الجمهور ذلك ويتعامل على أساسه، بل ويحكم على أفعال الفنان فى حياته الشخصية بناء على تلك التصورات.


تلك القاعدة انسحبت أيضا على أزمة شهدها الوسط الفنى خلال الفترة الماضية، وهى الأزمة التى كان طرفاها الفنانة ياسمين عبد العزيز، والنجمة ريهام حجاج، بعد طلاق الأولى، وزواج الثانية من طليقها، وفى سياق ذلك الجدل الذى انتشرعلى مواقع التواصل الاجتماعى قبل مواقع الأخبار، كانت القاعدة المذكورة حاضرة وبقوة، فكانت انطباعات وأراء المتابعين مبنية على قناعة حقيقية فى غالبها، وحسمت تلك القناعة الموقف والتعاطق لصالح "شياكة" و"رقة" ريهام حجاج، التى رآها الجمهور فى أدوارها وفى شخصيتها الحقيقية، فى حين كانت ياسمين عبد العزيز بالنسبة لكثيرين فى تلك المعركة حاضرة بشخصية "تفاحة" من فيلم "حاحا وتفاحة"، أو حتى "رضا" من فيلم الدادا دودى، وهى الأدوار التى تجيد ياسمين أداءها بشطارة، وهو مايدرك الجمهور جيدا أنها شطارة تأتى من كون تلك الشخصيات تعبر بشكل أو بأخر عن نواحى كثيرة فى شخصية الفنان أو تصرفاته فى حياته الشخصية.


التعامل الهادىء من ريهام حجاج مع الأمر، كان هو سر حصد الحجم الأكبر من الدعم والتقدير من المتابعين على كافة مواقع التواصل الاجتماعى، فى حين كانت مواقف ياسمين عبد العزيز أشبه بالاندفاعية، حتى أن كثير من متابعيها نصحوها بالهدوء والتركيز "فى حالها"، وأن تنسى الأمر تماما، وذلك فى توقيت كانت تتعامل فيه ريهام حجاج بطريقتها المعتادة كفتاة شابة لها مئات الألاف من المعجبين على مواقع التواصل الاجتماعى لكنها لم تسعى من خلالهم لخلق معركة أو الإساءة لأحد، فكانت كما توقعها الجمهور "هادئة" و"رقيقة"، فى حين كان لياسمين عبد العزيز بالفعل نصيبا من أدوارها، فكانت فى أحيان كثيرة "مندفعة" وغير هادئة، ما جعل الأمر فى النهاية يتحول فى ذهن الجمهور إلى خلاف بين ريهام بشخصية "كارمن" الفتاة "الشيك" فى مسلسلها الأخير، وياسمين عبد العزيز بشخصية "تفاحة" أو "رضا".


Advertisements