Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الكهرباء يعقد اجتماع موسع برئيس وقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements

اجتمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة بقيادات هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية  لتوليد الكهرباء.

وأوضح المهندس محمد عبد القادر الرئيس التنفيذي لهيئة المحطات المائية، أنه تم خلال الإجتماع مناقشة موازنة الهيئة للعام المالى 2019/2020 والتى تم تقديرها بمبلغ يصل إلى حوالى 7,6 مليار جنيه، موضحا أنه تم استعراض المشروعات الجارى تنفيذها ومن بينها مشروع محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة الذى يعد أحد المشروعات الهامة والاستراتيجية لقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة الذى سيقوم القطاع بتنفيذه بالتعاون مع شركة ساينوهايدرو الصينية من خلال تمويل ميسر بنسبة 100%، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع حوالى 2,7 مليار دولار.

وأضاف رئيس الهيئة فى بيان للوزارة، أنه تم استلام موقع المشروع  " طبقاً لقرار التخصيص " ، وتم استخراج جميع التراخيص اللازمة للعاملين بالمشروع من الهيئة والإستشارى وكذلك وكيل الشركة الصينية، موضحا أنه تم الإنتهاء من تطهير الموقع من الألغام ومخلفات الحروب ، وتم الحصول على الموافقة البيئية النهائية لإقامة المشروع. 

وقامت شركة ساينوهايدرو الصينية بأعمال أبحاث التربة بموقع المشروع وجارى القيام بالإختبارات المطلوبة ، منوها ان الشركة الصينية تقدمت  بالعرض الفنى النهائى للمشروع وتم مراجعته بمعرفة المكتب الاستشارى الفرنسى ((أرتيليا)) إستشارى المشروع تمهيداً لإعداد العقود النهائية للبدء فى التنفيذ. 

والجدير بالذكر أن الشركة القابضة لكهرباء مصر قامت بتوقيع العقد المشروط مع الجانب الصينى خلال زيارة السيد رئيس جمهورية مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسى للصين فى سبتمبر الماضى. 

وسيساهم هذا المشروع  في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.

ومن المخطط أن يتكون المشروع من 8 وحدات قدرة كل منها 300 ميجاوات  على أن يتم إنشاء محطة خاصة بالمشروع  لمعالجة المياه معالجة ثلاثية ، كما سيتم ربط المحطة بالشبكة  بأربع خطوط جهد 500 ك.ف.

 ومن المقرر أن يساهم هذا المشروع  في تدعيم الشبكة الكهربائية الموحدة وسوف يستخدم لتخزين الطاقة الكهربائية المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة وبالتالي تحسين اعتمادية هذه المصادر في الإمداد بالطاقة الكهربائية ، وسوف يستخدم هذا المشروع المياه المعالجة معالجة الثلاثية والناتجة من محطة مياه الصرف الصحى بمحافظة السويس.

وحول المشروعات الصغيرة التى تقوم بها الهيئة، استعرض محمد عبد القادر، أنه جارى إعداد الدراسات للإستفادة من الرياحات والقناطر الصغيرة في الدلتا وعلى امتداد نهر النيل ، وذلك لتعظيم الاستفادة من كل المجارى المائية بمصر.

وأضاف انه سيتم تنفيذ عدد من البرامج لتطوير أداء الهيئة خلال العام المالى 2019/2020 ومنها رفع كفاءة التخطيط ومتابعة الخطة ، تطوير نظم المعلومات وأرشفة وتخزين البيانات ، ورفع كفاءة وتطوير اإدارة وميكنة الأعمال للعاملين بالقطاعات المختلفة بالهيئة، من محطة توليد كهرباء أسيوط المائية قدرة 32 ميجاوات تعمل حالياً بكفاءة عالية ، مضيفاً أنه تم إفتتاح المحطة فى أغسطس الماضى وتعد آخر محطة كبيرة على نهر النيل .

وتتكون هذه المحطة من 4 وحدات وتم الانتهاء من حوالى 99% من التركيبات و الاختبارات ، ومن المخطط الإنتهاء من المشروع فى نهاية يونيو 2018 طبقا للبرنامج الزمنى.

وجدير بالذكر أن المحطات المائية تحقق كفاءة تشغيلية عالية مقارنة ببدائل الطاقة الأخرى التقليدية والمتجددة كما أن تكلفتها الاقتصادية مناسبة فضلاً عن الاعتبارات البيئية الجيدة, هذا ويبلغ متوسط الطاقة المنتجة سنوياً من المحطات المائية القائمة حوالى 13 مليار كيلووات ساعة تحقق وفراً فى استهلاك الوقود يعادل حوالى 3 مليون طن بترول مكافئ سـنوياً تحد من انبعاث حوالـى 7.2 مليون طن من غاز ثانى أكسيد الكربون، لتسهم بذلك فى الحفاظ على البيئة.

Advertisements