ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
Advertisements

"تساهم في التخلص من السموم".. كيف يتم الوقاية من أمراض الكلى؟

الإثنين 18/مارس/2019 - 11:19 م
تساهم في التخلص من السموم.. كيف يتم الوقاية من أمراض الكلى؟
Advertisements
إسراء الصفتي
 
Advertisements

تعد الكلى من أهم الأعضاء في جسم الإنسان كونها تساهم في التخلص من السموم وتعمل على تصفية الدم والتخلص من السوائل الزائدة، حيث تنتشر أمراض الكلى بشكل متزايد لدرجة تصل إلى حد الفشل الكلوي، لذا تقدم "الفجر"، ماهي أعراض الكلى وأسباب ذلك وطرق الوقاية والعلاج، وذلك من خلال السطور القادمة.

 

ما هو مرض الكلى؟

 

مرض الكلى المزمن المعروف أيضا باسم المرض الكلوي المزمن، هو الفقدان التدريجي في وظائف الكلى على مدى شهور أو سنوات، وتشمل الشعور العام بالإعياء والمرور بضعف الشهية.

وقد يتم أيضا التعرف علي مرض الكلى المزمن حين يؤدى إلى إحدي مضاعفاته المتعارف عليها مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ،أو فقر الدم أو التهاب التامور (الكيس المحيط بالقلب).

 

أسباب مرض الكلى

 

تصاب الكلى بالأمراض نتيجة الإصابة بمرض السكر المزمن، وذلك نتيجة الارتفاع فى ضغط الدم.

كما أنه يحدث الفشل الكلوى نتيجة الإصابة بالالتهابات الميكروبية التى تصيبها بأمراض البلهارسيا.

وقد تكون ايضا نتيجة العوامل الوراثية المختلفة، التى يكون منها تكيس الكليتين، وإصابة الجهاز المناعى بالأمراض المختلفة التى تؤثر على صحة الكلى ومنها مرض الذئبة الحمراء، و إصابة الكلى بالالتهابات المختلفة ومنها الحادة والمزمنة.

 

 

أنواع أمراض الكلى

 

أولاً: أمراض الكلى الحادة، ومنها: "الالتهابات التى تصيب الكلى، والتى تكون ناتجة عن الالتهابات التى تصيب اللوزتين والحلق وعدم علاجها يسبب الكثير من المضاعفات، والإصابة بالحصوات التى تصيب الكلى، والتى تكون نتيجة الإصابة بنسبة عالية من الأملاح وتراكمها بالكلى، والتى تعمل على الإصابة بالبكتريا والميكروبات، والإصابة بالالتهابات التى تصيب المثانة والكلى والتى تنتشر بشكل كبير".

 

بينما تأتي امراض الكلى المزمنة، منها :" الإصابة بالعيوب الخلقية بالجهاز البولى ومنها الإصابة بالتكيس الكلوي، والتعرض إلى مرض البلهارسيا، والإصابة بالالتهابات الصامتة التى لا تظهر أى أعراض على المريض، والإصابة بمتلازمة الكلى".

 

أعراضها

 

وهناك الكثير من أعراض الإصابة بمرض الكلى، منها :"الإصابة بالصداع والألم الذى يصيب الرأس، وحدوث الإرهاق الشديد والتعب الذى يصيب الإنسان، والإصابة بالشحوب فى البشرة، والإصابة بفقدان الشهية وعدم الرغبة فى تناول الطعام، والشعور بالحرقان عند التبول وتكون كمية البول قليلة، والإصابة بالحرارة المفاجئة بالجسم، والإصابة بالشعور بالغثيان والدوار والذى يعمل على الإصابة بالقئ، والإصابة بالآلام المختلفة فى البطن وخاصة الجانبين، وحدوث هبوط فى القلب والتشنجات المختلفة".

 

طرق الوقاية

 

يجب الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء لتساعد على التخلص من السموم بالكليتين، والتقليل من الأطعمة التى تحتوى على نسبة عالية من الأملاح.

 

كما أنه يجب الحرص على عمل الفحوصات للكشف المبكر على أمراض الكلى لعلاجها بشكل سريع، والحرص على النظافة بعد الدخول إلى المرحاض، وعدم تناول المشروبات الكحولية التى تؤثر على صحة الكليتين، وعدم تناول أى أدوية دون اللجوء إلى الطبيب.

 

ويجب أيضا الحرص على غسل الخضروات والفواكه جيدا قبل تناولها حفاظا على الصحة بشكل عام وعلى صحة الكليتين بشكل خاص.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
كأس محمد السادس للاندية الابطال
الوصل - الإمارات
2
x
18:15
0
الهلال - السودان
الاتحاد - السعودية
3
x
19:15
0
العهد - لبنان
دوري أبطال أوروبا
أبويل نيقوسيا - قبرص
0
x
21:00
0
أياكس أمستردام - هولندا