Advertisements
Advertisements
Advertisements

سفاح نيوزيلندا يوجه رسائل تحذيرية للأتراك

Advertisements
برينتون تارانت منفذ هجوم نيوزلندا
برينتون تارانت منفذ هجوم نيوزلندا
Advertisements

وجه برينتون تارانت منفذ هجوم المسجدين في نيوزيلندا، رسالة للأتراك يحذرهم فيها من مغبة محاولة "استيطان الأراضي الأوروبية".

وكتب في بيانه الذي يشرح فيه دوافع عمله الإرهابي: "يمكنكم العيش في سلام في أراضيكم على الضفة الشرقية للبوسفور، لكن إذا حاولتم العيش في الأراضي الأوروبية، وفي أي مكان غربي البوسفور، سنقتلكم ونطردكم يا صراصير من أراضينا".

وأضاف: "نحن قادمون إلى القسطنطينية وسنهدم كل المساجد والمآذن في المدينة. آيا صوفيا ستتحرر من المآذن وستكون القسطنطينية بحق ملكا مسيحيا من جديد. ارحلوا إلى أراضيكم طالما لا تزال لديكم الفرصة لذلك".

ودعا البيان أيضا لقتل من وصفهم بـ"رموز أعداء أمتنا"، وخص بالذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إضافة إلى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وعمدة لندن باكستاني الأصل صادق خان.

كما ذكر سفاح المسجدين أن أحد أهداف هجومه هو "دق إسفين بين أعضاء حلف الناتو الأوروبيين وتركيا، بهدف "إعادتها إلى مكانتها الطبيعية كقوة غريبة ومعادية".

وكان تارانت قد بث مباشرة عبر موقع للتواصل الاجتماعي وقائع إطلاقه النار على المصلين في أحد المسجدين، حيث بلغت حصيلة ضحايا الهجوم حسب المعلومات الأخيرة، 49 قتيلا و20 جريحا على الأقل.

Advertisements