Advertisements
Advertisements
Advertisements

عاجل.. السلطات الجزائرية تعتقل عدد من المحتجين

Advertisements
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
افادت "سكاي نيوز" في نبأ عاجل لها منذ قليل، أن السطات الجزائرية اعتقلت عدد من المحتجين بالقرب من القصر الرئاسي في العاصمة.

جاء ذلك بعد مواجهات بين الشرطة والمحتجين الجزائريين في الطريق المؤدية إلى قصر الرئاسة، واستخدمت السلطات خلال هذه المواجهات الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع، لتفريقهم ومنعهم من الوصول الى القصر.

وكانت السلطات الجزائرية في وقت سابق أوقفت المترو الذي يعتبر وسيلة النقل الأساسية في العاصمة الجزائرية، ومنعت الباصات من الدخول إلى قلب العاصمة، حيث يعتزم المتظاهرون التجمع في ما سموه "مجمعة الحسم".

كما أغلقت الطرق المؤدية لمقر الحكومة والبرلمان، وسط ارتفاع عدد المتظاهرين ضد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائر اليوم الجمعة إلى مئات الآلاف.

وتزايد عدد المتظاهرين شيئاً فشئياً قبل ساعتين من موعد التظاهرة المنتظر، كما في كل جمعة منذ 22 فبراير ، لكن هذه الجمعة الأولى منذ إعلان بوتفليقة تأجيل الانتخابات وانسحابه من الترشح وتمديد ولايته التي يفترض أن تنهي في 28 أبريل.
Advertisements