Advertisements
Advertisements
Advertisements

تعرف على سفاح نيوزيلندا؟

Advertisements
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

أكدت وسائل إعلام نيوزيلندية نقلا عن مصادر في الشرطة، أن منفذ المجزرة في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش شرقي البلاد هو برينتون تارانت، أسترالي الجنسية والبالغ 28 عاما من العمر.

وقبل إقدامه على الجريمة، نشر تارانت عبر الإنترنت بيانا مطولا شرح فيه أهداف وخلفيات الهجوم، الذي كان ينوي تنفيذه،

وفي البيان الذي يظهر صورة شخص يعتنق أفكار عنصرية متطرفة، يصف تارانت في البيان نفسه بأنه "رجل أبيض عادي من عائلة عادية، قرر الوقوف من أجل ضمان مستقبل أبناء جلده".

وأضاف أنه ولد في عائلة من الطبقة العاملة ذات مدخول منخفض، ولم يكن مهتما بالدراسة وبعد التخرج من المدرسة لم يلتحق بالجامعة، وعمل لبعض الوقت حتى ادخر مبلغا أنفقه لاحقا للسفر والسياحة، وفي الفترة الأخيرة انخرط في إعمال "إزالة الكباب"، وهو مصطلح دارج على الإنترنت يرمز النشاط من أجل "منع الإسلام من غزو أوروبا".

ولم يعرف بعد ما إذا كان تارانت المنفذ الوحيد للهجوم، وقالت الشرطة إنها القت القبض على 4 أشخاص على خلفية الحادث.

وحسب المعلومات الأخيرة، بلغت حصيلة ضحايا الهجوم 40 قتيلا و20 جريحا.

Advertisements