Advertisements
Advertisements
Advertisements

تيرشتيجن.. جدار ألماني صاحب كلمة السر في انتصارات برشلونة

Advertisements
تير شتيجن
تير شتيجن
Advertisements
تتجه أنظار جماهير برشلونة فور كل انتصار يحققه الفريق صوب الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم الفريق والهداف التاريخي له ويغفلون الدور العظيم الذي يقوم به جندي آخر ضمن كتيبة إرنستو فالفيردي ألا وهو الجدار الألماني الكبير مارك أندريه تيرشتيجن.

ويدخل الحارس الألماني خلال الفترة القليلة المقبلة في إختبارات جدية من أجل إثبات أحقيته بالحصول على لقب أفضل حارس في العالم ويمكنه تحقيق ذلك في حالة قيادته الفريق للحصول على جميع الألقاب الممكنه التي يتنافس عليها برشلونة هذا الموسم.

ويعتبر شتيجن الآن واحد من ضمن أفضل خمسة حراس على مستوى البطولات الخمسة الكبرى بسبب قدرته الكبيرة على تحويل مسير ومجرى المباريات وبسبب التصديات الكبيرة والمبهرة التي يقوم بها أيضاً كما أنه دائماً ما نجح شتيجن في قلب الدفة لفريقه في أكثر من مناسبة وحرم المنافسين من زيارة شباكه.

ويشكل تيرشتيجن شراكة ناجحة ومثمرة مع بديله الهولندي ياسبر سيلسين الذي يتوفر هو الآخر على تصديات متميزة ويتولى حراسة عرين برشلونة في مباريات كأس ملك إسبانيا لكرة القدم بالإضافة إلى بطولة السوبر الاسباني.

وشارك جدار برلين هذا الموسم في 37 مباراة مع برشلونة في جميع المسابقات وإستقبلت شباكه 32 هدفاً فقط الأمر الذي يجعله على رأس قائمة أفضل حراس المرمى في العالم خاصةً أن هذا الرقم لم يصل إليه سوى القليل من الحراس في الدوريات الخمسة الكبرى.

ومن المقارنة السابقة يتضح أن تيرشتيجن قد تلقى في شباكه أهدافاً أقل من عدد المباريات التي خاضها حيث يستقبل بمعدل اقل من الهدف الواحد في اللقاء.

وتسبب التألق الكبير الذي حققه شتيجن في إقترابه من أن يكون الحارس الأولى للمنتخب الألماني وإزاحة مواطنه مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونخ من عرش حراسة مرمى الألمان.

وكان نوير قد شارك في بطولة كأس العالم روسيا 2018 الماضية التي ودع فيها أبناء يواكيم لوف البطولة من دور المجموعات وتسببت هفواته في إستقبال الكثير من الأهداف ما جعل الجمهور ينتقده بشده.

وفور إصابته مطلع هذا الموسم وتذبذب أدائه بعد العودة من الإصابة يصبح نوير بعيد كل البعد عن الدفاع وحمل لواء حراسى مرمى المانشافت ويقترب شتيجن بسبب أرقامه الرائعة أكثر من أي وقت مضى.

فهل يواصل تيرشتيجن تألقه في الإستحقاقات المقبلة وقياده برشلونة لمنصات التتويج ؟
Advertisements