Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل اجتماع السينودس الدائم للكاثوليك مع مسؤولي خدمة الشباب في الإيبارشيات

Advertisements
اجتماع السينودس الدائم للكاثوليك مع مسؤولي الشباب
اجتماع السينودس الدائم للكاثوليك مع مسؤولي الشباب
Advertisements
اجتمع مسؤولو خدمة الشباب في إيبارشيات الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر، أمس، من الآباء الكهنة والشباب، وبحضور ممثل لجنة الشباب الأسقفية بالكنيسة الكاثوليكية، بالاجتماع مع السينودس الدائم للكنيسة القبطية الكاثوليكية، في دار القديس اسطفانوس بالمعادي.

وكان هذا الاجتماع بدعوة من السينودس بعد تكريس هذا العام لخدمة الشباب ومرافقتهم وتوفير ما يمكن توفيره من احتياجات لتكوينهم حتى يعيشوا إيمانهم بسعادة، ويتعرفوا على رسالتهم في الحياة ليشهدوا عن المحبة الإنجيلية لكل البشر.

وافتتح نيافة الأنبا كيرلس وليم، مطران أسيوط الاجتماعات بالصلاة في حضور كلّ من نيافة الأنبا بطرس مطران، المنيا، ونيافة الأنبا توماس، المدبر الرسولي لإيبارشية الجيزة.

وبدأت المناقشات حول خدمة الشباب الحالية في كل الإيبارشيات، والتعرف على برامجها المختلفة. ثم بدأ الجميع بطرح الاقتراحات المختلفة التي من شأنها أن تجعل من هذا العام عاما مميزا في خدمة شباب الكنيسة.

وكان من أهم ما تم الاتفاق عليه الآتي: عمل قاعدة بيانات خاصة بشباب الكنيسة عن طريق استبيان يوضح احتياجاتهم الرعوية؛ تنظيم لقاءين فنيين لمجموعتين من الشباب؛ تشجيع وتعضيد اللقاء السنوي للشباب في مسيرة البحث عن الدعوة والرسالة في الحياة؛ تنظيم لقاء رياضي بين شباب الإيبارشيات؛ تنظيم لقاء ختامي للشباب في شهر أكتوبر 2019.

وتم الاتفاق على أن يكون افتتاح عام الشباب هو بداية الصوم الأربعيني المقدس على أن تقوم كل إيبارشية بتنظيم ما تراه مناسب لهذا الافتتاح.
Advertisements