عميد "تربية رياضية الأزهر": أولمبياد الجامعات الأفريقية للتقريب بين مصر ودول القارة

أشرف فتحي عبدالمحسن
أشرف فتحي عبدالمحسن
Advertisements
قال أشرف فتحي عبدالمحسن، عميد كلية التربية الرياضية بجامعة الأزهر، إن أولمبياد اتحاد الجامعات الافريقية يأتي على خلفية تولي جامعة الأزهر رئاسة المكتب الاقليمي لاتحاد الجامعات الأفريقية ومقره في مصر، مشيرا إلى أن الأولمبياد يتم على مستوى اكثر من لعبة والعام الحالي بدأ بـ3 لعبات هم كرة القدم والسلة والعب القوى.

وأضاف في لقاء مع فضائية "مصر الأولى"، اليوم الإثنين، أن هذه الالعاب منتشرة بشكل كبير ومحبوبة في دول القارة السمراء، وتم مخاطبة الاتحادات المعنية المسئولة عن كل لعبة للتعاون في تنظيم الاولمبياد، لافتا إلى أن المشتركين في الاولمبياد لاعبين من دول افريقيا وتم تقسيم القارة لعدد 5 اقاليم كل منها يمثل مجموعة دول سيتم على مستواها عمل الاولمبياد والخروج بالنتائج.

وتابع أن مثل هذه التحركات تساهم في زيادة التعاون بين الدول الافريقية وبعضها البعض وهو ما تسعى الدولة المصرية إلى تحقيقه بعد عودتها إلى مكانها الطبيعي في القارة السمراء.

وأكد رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد المحرصاوي، أن المكتب الإقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية، الذي سيتم افتتاحه الشهر المقبل داخل حرم الجامعة، يهدف إلى تأكيد الأواصر بين جامعات شمال أفريقيا وباقي القارة السمراء فضلا عن بناء الثقة بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على مستوى القارة.

ولفت إلى أن المكتب يمثل جامعات دول مصر، وليبيا، وتونس، والجزائر، والمغرب، وموريتانيا.

وجاء ذلك خلال تفقد المحرصاوي أعمال تطوير المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية بعد اختيار الجامعة عضوا بمجلس إدارة اتحاد الجامعات الإفريقية لمدة 4 سنوات.

ووجه رئيس جامعة الأزهر –في بيان– القائمين على تنفيذ أعمال تطوير المقر الإقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية داخل حرم الجامعة بسرعة إنهاء الأعمال المطلوبة بتوجيهات من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

وأوضح أن الجامعة يدرس بها طلاب من أكثر من مائة دولة من مختلف دول العالم تمثل جميع القارات، مما يؤكد مدى تميز الأزهر بوسطيته واعتداله وقبول الآخر، موضحا أن الطلاب الوافدين سفراء للمؤسسة بمنهجها الوسطى المعتدل.

وأكد "المحرصاوي" أن الجامعة تعتزم تنظيم مؤتمر لاتحاد الجامعات الإفريقية سوف يعقد في شهر يوليو من العام الجاري، تزامنا مع تولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي، خاصة أن المؤتمر سيناقش مشكلات التعليم في قارة إفريقيا وطرق تطويره من خلال وضع إستراتيجيات من الممثلين عن الجامعات الإفريقية.