برلماني: يجب إعطاء فرصة لمتعاطين المخدرات قبل فصلهم من العمل

النائب محمد وهب الله
النائب محمد وهب الله
Advertisements
قال النائب محمد وهب الله، أمين عام اتحاد عمال مصر، إننا نعاني من تراكمات الماضي في اللوائح، وهي لوائح عقيمة، ولابد من إعادة النظر في اللوائح القديمة.

وأضاف "وهب الله"، في لقاء مع برنامج "الحكاية"، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب، والمذاع على قناة "MBC مصر" الفضائية، أنه يؤيد إعطاء فرصة لمتعاطين المخدرات قبل فصلهم من العمل، ولكن ليس المدمنين، وأن يتم علاج المتعاطين على حساب المؤسسات التي يعملون فيها.

وأوضح أن قانون العمل الجديد تم وضع بند تحليل المخدرات فيه، ويجب أيضا توعية العمال بالثواب والعقاب.
أما هاني محمود، وزير التنمية الإدارية السابق، فقد أكد أنه يؤيد فصل أي موظف يثبت تعاطيه للمخدرات، موضحًا أنه يطبق هذا في القطاع الخاص.

وكلف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، بمُراجعة اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، بهدف وضع إجراءات تنفيذية واضحة، للتعامل الرادع مع متعاطي المخدرات في الجهاز الحكومي، كما كلف الوزراء بالعمل على تعديل اللوائح الخاصة بالهيئات والأجهزة التابعة لهم، بما يتوافق مع الإجراءات التنفيذية الرادعة التي ستتم من خلال اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، مشددًا على أنه من غير المقبول تكرار الخطأ الفردي الذي حدث في حادث قطار محطة رمسيس، والذي تسبب في حالة حزن عند جميع المصريين.

من جهتها، أشارت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أن الوزارة تعمل إلى جانب كافة الوزارات لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لكشف تعاطي المواد المخدرة على العاملين بالوزارات المختلفة، ونُنَسق مع الجميع لإستكمال هذه الحملة، وهناك منظومة متكاملة لذلك.

وأوضح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن الوزارة تقوم بتنظيم دورات تثقيفية لعدد 150 إمامًا أسبوعيًا، بالتنسيق مع مركز علاج الإدمان، ليقوم الأئمة بتوعية المواطنين بمخاطر الإدمان وآثاره المُدمرة صحيًا وإجتماعيًا، مضيفأً أن الوزارة تستهدف تدريب 3 آلاف إمام خلال الفترة المقبلة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا